عاجل اعمال عنف ضد اللاجئين


وقع انفجار خارج منشأة كانت تُعد لاستقبال اللاجئين في السويد، ما أدى إلى تحطم نوافذ وواجهة المبنى دون وقوع إصابات بشرية.

وذكر راديو السويد، اليومالأحد، أن الشرطة تنتظر نتائح التحقيقات للوقوف على سبب وقوع الحادث، حيث تعرضت مراكز إيواء كانت تعد لاستقبال اللاجئينللحرق على يد مجهولين.

وخلال العام الجاري، حُرقت 10 أماكن وتعرضت لأضرار كانت تعد ليستخدمها طالبوا اللجوء، وكان آخرها حرقمدرسة مهجورة كان من المخطط أن تتسع لنحو 80 لاجئًا جنوب السويد، وقالت الشرطة إن الحريق متعمد.

وأمرت الحكومة السويدية، وكالة الهجرةبإقامة خيام لتوفير مساكن مؤقتة للاجئين، وتحديد كل الأماكن التي يمكن استخدامها، ومن المتوقع أن يصل السويد هذا العام أكثر من 150 ألفًا من طالبي اللجوء.