وزير الهجرة السويدي لـ الكومبس: نقبل طلبات اللجوء ولكن لا نضمن تأمين أماكن لأحد

الكومبس – لقاء خاص : وجه وزير العدل والهجرة السويدي في لقاء خاص مع شبكة الكومبس رسالة إلى طالبي اللجوء في الكامبات والمراكز السويدية يطلب فيها التحلي بالصبر قائلا إن المؤسسات السويدية تعمل بكل طاقتها لتلبية متطلبات طالبي اللجوء، وأضاف أن السويد استقبلت أكثر من 100 ألف لاجئ سوري عدا اللاجئين من بلدان أخرى وهذا العدد يشكل 1% من عدد سكان السويد وهذا يعني أنه وفي حال استقبلت بقية الدول الأوروبية هذه النسبة لكان الآن يوجد في أوروبا 5 ملايين لاجئ سوريا، عندها لم يكن هناك داعي لمخيمات الأردن ولبنان وتركيا التي تؤوي مئات الآلاف من السوريين. وكرر الوزير ما قاله سابقا عن أن بلاده لا تستطيع ضمان أمكنه لطالبي اللجوء الجدد ممن ينوي القدوم إلى السويد
وتطرق اللقاء إلى وضع طالبي اللجوء في (الكامبات) السويدية ومواضيع لم الشمل وقضايا المرفوضة طلباتهم منذ مدد طويلة وغير ذلك. ولعل أهمية هذا اللقاء تتمثل في كونه فرصة لاطلاع الوزير على أهم القضايا التي تشغل المجموعة اللغوية التي يستهدفها الكومبس، كما شكل مناسبة لوزير الهجرة لكي يوجه تصريحات مباشرة إلى هذه المجموعة، إضافة إلى أن بعض الأسئلة التي وجهت للوزير لا توجه عادة من قبل الصحافة السويدية، اللقاء مترجم إلى العربية ومدته حوالي 15 دقيقة.