دولة اوروبية جديدة ترفض دخول اللاجئين لأراضيها





ليوبليانا (أب)
بدأت سلوفينيا رفض دخول الأشخاص الذين تعتبرهم مهاجرين لأسباب اقتصادية لأراضيها، ما أثار سلسلة من ردود الفعل بطول طريق المهاجرين في منطقة البلقان. وقال المتحدث باسم شرطة سلوفينيا دراغو مانغاليا الخميس إنه خلال الأيام الأخيرة الماضية تعرفت السلطات على أن عددا متزايدا من الأشخاص الذين يدخلون هذه الدولة الصغيرة من أوكرانيا مهاجرون لأسباب اقتصادية. وأردف قائلا "هؤلاء الأجانب غير خاضعين للحماية الدولية"، وفقا لقوانين الاتحاد الأوروبي. وأفادت وسائل الإعلام المحلية بأن السلطات رفضت خلال الأيام القليلة الماضية دخول نحو سبعين مهاجرا من المغرب وساحل العاج. وأشار مسؤولون في سلوفيينا إلى أنهم سيواصلون السماح بانتقال اللاجئين من البلدان التي مزقتها الحروب مثل سوريا وأفغانستان والعراق عبر أراضيهم إلى النمسا وغيرها من الدول الأكثر ثراء في أوروبا