+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: الولايات الألمانية تعتزم إنفاق 17 مليار يورو من أجل اللاجئين

  1. #1
    إداري
    الحالة: bahzani.4 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية: 52
    تاريخ التسجيل: May 2010
    علم الدولة: Users Country Flag
    المشاركات: 15,515
    التقييم: 10

    الولايات الألمانية تعتزم إنفاق 17 مليار يورو من أجل اللاجئين





    الولايات الألمانية تعتزم إنفاق 17 مليار يورو من أجل اللاجئين

    تخطط الولايات الألمانية إنفاق مزيد من الأموال خلال عام 2016، للتعامل بشكل أفضل مع الأعداد غير المسبوقة من اللاجئين الذين تدفقوا إلى ألمانيا خلال الأشهر الماضية.
    قالت صحيفة دي "فيلت"، استنادا إلى مسح أجرته على وزارات المالية في الولايات الألمانية، إن الولايات تعتزم إنفاق حوالي 17 مليار يورو (18.7 مليون دولار) على التعامل مع أزمة اللاجئين في عام 2016. والمبلغ - وهو أكبر بكثير من مبلغ 15.3 مليار يورو الذي كانت الحكومة المركزية تعتزم تخصيصه لوزارة التعليم والبحث في عام 2015 - مؤشر على الضغط الذي يسببه تدفق اللاجئين في البلد كله.
    وألمانيا مقصد مفضل لمئات آلاف اللاجئين الذين يفرون من الحرب والفقر في الشرق الأوسط وإفريقيا. ويرجع ذلك جزئيا إلى المزايا السخية التي تقدمها.
    واشتكت الولايات الألمانية مرارا من أنها تعاني من أجل التكيف، وأدت سياسة الباب المفتوح التي تنتهجا المستشارة أنغيلا ميركل إلى توترات داخل معسكرها المحافظ.
    وقالت دي فيلت إنه باستثناء ولاية بريمن الصغيرة المؤلفة من مدينة واحدة، والتي لم تقدم أي تفاصيل، فإن الخطط الراهنة أشارت إلى أن إنفاق الولايات مجتمعة سيكون 16.5 مليار يورو. وأضافت الصحيفة أن من المحتمل أيضا أن تكون التكاليف الفعلية أعلى بكثير لأن وزارات المالية الإقليمية وضعت ميزانياتها على أساس تقدير من الحكومة الاتحادية بأن 800 ألف لاجئ سيأتون إلى ألمانيا في عام 2015. وفي الواقع فإن 965 ألف طالب للجوء وصلوا بالفعل بحلول نهاية نوفمبر/ تشرين الثاني.
    ف.ي/ ح.ز (رويترز)


  2. #2
    Administrator
    الحالة: bahzani غير متواجد حالياً
    رقم العضوية: 1
    تاريخ التسجيل: May 2010
    الاقامة: Germany
    علم الدولة: Users Country Flag
    المشاركات: 9,577
    التقييم: 10

    خبر سعيد للاجئين في ألمانيا مع اشراقة 2016





    خبر سعيد للاجئين في ألمانيا مع اشراقة 2016


    برلين – صوت المانيا / تحمل بشائر ٢٠١٦ الاعلان عن الصرف بسخاء علي اللاجئين ..حيث تخطط الولايات الألمانية إنفاق مزيد من الأموال خلال عام 2016، للتعامل بشكل أفضل مع الأعداد غير المسبوقة من اللاجئين الذين تدفقوا إلى ألمانيا خلال الأشهر الماضية.
    وقالت صحيفة دي “فيلت”، استنادا إلى مسح أجرته على وزارات المالية في الولايات الألمانية، إن الولايات تعتزم إنفاق حوالي 17 مليار يورو (18.7 مليون دولار) على التعامل مع أزمة اللاجئين في عام 2016. والمبلغ – وهو أكبر بكثير من مبلغ 15.3 مليار يورو الذي كانت الحكومة المركزية تعتزم تخصيصه لوزارة التعليم والبحث في عام 2015 – مؤشر على الضغط الذي يسببه تدفق اللاجئين في البلد كله.
    وألمانيا مقصد مفضل لمئات آلاف اللاجئين الذين يفرون من الحرب والفقر في الشرق الأوسط وإفريقيا. ويرجع ذلك جزئيا إلى المزايا السخية التي تقدمها..لذلك اعلنت الولايات الالمانية عن مزيد من الصرف في الامور الاجتماعية والتعليم والسكن والدعم المالي ودعم الاطفال للاجئين الموجودين في المانيا حاليا والذين سوف يشهدوا تغييرا كبيرا خلال الشهور القادمة في تحسين وضعهم الاقتصادي.
    وحسب رويترز اشتكت الولايات الألمانية مرارا من أنها تعاني من أجل التكيف، وأدت سياسة الباب المفتوح التي تنتهجا المستشارة أنغيلا ميركل إلى توترات داخل معسكرها المحافظ.
    وقالت دي فيلت إنه باستثناء ولاية بريمن الصغيرة المؤلفة من مدينة واحدة، والتي لم تقدم أي تفاصيل، فإن الخطط الراهنة أشارت إلى أن إنفاق الولايات مجتمعة سيكون 16.5 مليار يورو. وأضافت الصحيفة أن من المحتمل أيضا أن تكون التكاليف الفعلية أعلى بكثير لأن وزارات المالية الإقليمية وضعت ميزانياتها على أساس تقدير من الحكومة الاتحادية بأن 800 ألف لاجئ سيأتون إلى ألمانيا في عام 2015. وفي الواقع فإن 965 ألف طالب للجوء وصلوا بالفعل بحلول نهاية نوفمبر/ تشرين الثاني.
    وفي ظل التحول الشعبي ضد العنصرية واضهاد الاجانب تقدم سياسي ألماني بارز ينتمي إلى حزب الخضر المعارض، بدعوى قضائية ضد حركة “بيغيدا” المعادية للأجانب، متهما إياها بنشر تعليقات على صفحتها على مواقع التواصل الاجتماعي تتضمن دعوات تحث على القتل دون الخوف من تبعات قضائية.
    تقدم فولكر بيك، السياسي البارز في حزب الخضر الألماني المعارضة بشكوى قضائية ضد حركة “وطنيون أوربيون ضد أسلمة الغرب” المعروفة اختصارا بـ “بيغيدا” المعادية للإسلام والأجانب. واتهم بيك الموقع الرسمي للحركة المتطرفة على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك بنشر دعوات تحرض على القتل والكراهية، حسبما ما نقلته صحف تابعة لمجموعة فونكه الإعلامية.
    ونقلت المصادر ذاتها عن بيك قوله: “إن بيغيدا تحولت إلى ساحة سوداء لفكر أحادي، حيث تنمو الكراهية والعنف ضد كل من يخالفهم الرأي”. وتابع بيك، الناطق باسم حزب الخضر جول القضايا الداخلية بالبرلمان الألماني (بوندستاغ)، أن مقالا نشر حوله على موقع الحركة، تضمن “430 تعليقا و35 تهديدا بالقتل، دون أن ترافقها محاولات للردع أو دعوات للاعتدال من قبل المسؤولين”.
    وكان وزير العدل هايكو ماس قد دعا إلى رد فعل صارم اتجاه الدعوات للقتل، مشددا على أن “مثل هذه الدعوات لا يجب أن تظهر على مواقع الإنترنت”. وكشف فولكر بيك عن هويات نحو 18 شخصا يفترض أن يكونوا وراء تلك التعليقات. في غضون ذلك سحبت حركة بيغيدا جميع التعليقات المشبوهة من صفحتها على فيسبوك.
    وتابع بيك أن الحركة باتت مجالا للتنافس على نشر تعليقات أكثر تطرفا دون خوف من تبعات قضائية، والدليل أن المستخدمين “ينشرون أسماءهم وأرقام هواتفهم، بل وحتى صورهم وعناوينهم أثناء دعواتهم للقتل، وهو ما اعتبره السياسي الألماني المعارض دليلا على أن هؤلاء “لا يخشون شيئا”..

+ الرد على الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك