.السويد .. مطالبات بعدم قبول طلبات اللجوء المرفوضة

بالرغم من انخفاض اعداد اللاجئين الذين استقبلتهم السويد خلال الشهر الماضي مقارنة بالشهر نفسه من العام السابق إلا أن أزمة اللاجئين ما زالت تلقي بظلالها على الحياة في السويد .

فلقد طالب حزب المحافظين السويدي الحكومة السويدية بعدم قبول طلبات اللجوء المرفوضة حاليا بالسويد ، كما طالب أيضا بعدم السماح لهم بتقديم طلب لجوء مرة أخرى إلا بعد 8 سنوات من طردهم خارج الحدود السويدية .

يذكر أن هذه المطالبات بعد تخوف الاحزاب السويدية المعارضة من تقارير الأمم المتحدة حول أعداد اللاجئين الذين سوف يصلون أوروبا خلال العام القادم حيث حذرت الأمم المتحدة من أعداد اللاجئين القادمين إلى دول أوروبا.

فهل الخوف من استقبال اللاجئين اقتصاديا أم دينياً ، فأوروبا دول اقتصادية بامتياز ، والدخل العام لم يتضرر باستقبال اللاجئين ، بل إن اللاجئين فرصة حقيقية للاستثمار فالكثير من اللاجئين يحملون الشهادات العلمية ، فالمشكلة ليست اقتصادية ، ولكن هل الدين هو المشكلة فليس كل اللاجئين مسلمين فمنهم المسلمين والمسيحيين وحتى أن هنالك لاجئين سيخ ويهود وبوذيين ، فالمشكلة ليست دينية أيضا ، فاكثر شئ يخشاه المجتمع الأوروبي هو عدد اللاجئين فإزدياد اعداد اللاجئين يهدد أعداد المواطنين الأصليين على المدى الطويل .