+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: لقاء ميركل وأوغلو هل هو لصالح أم ضد اللاجئين لالمانيا؟؟؟؟

  1. #1
    Administrator
    الحالة: bahzani غير متواجد حالياً
    رقم العضوية: 1
    تاريخ التسجيل: May 2010
    الاقامة: Germany
    علم الدولة: Users Country Flag
    المشاركات: 9,570
    التقييم: 10

    لقاء ميركل وأوغلو هل هو لصالح أم ضد اللاجئين لالمانيا؟؟؟؟





    لقاء ميركل وأوغلو هل هو لصالح أم ضد اللاجئين لالمانيا؟؟؟؟


    برلين – صوت المانيا /علي جثث اللاجئين وضحايا الهجرة غير الشرعية ،تجري المستشارة الألمانية انغيلا ميركل محادثات في برلين مع رئيس الوزراء التركي أحمد داود اوغلو والأعضاء الرئيسيين في حكومته للحصول على دعم أكبر من أنقرة لخفض التدفق المستمر للاجئين على الإتحاد الأوروبي.

    فقد استقبلت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل رئيس الوزراء التركي أحمد داوود أوغلو أمام ديوان المستشارية بمراسم عسكرية. وتهيمن قضية اللاجئين على المشاورات الحكومية بين البلدين.

    وكان داوود أوغلو قد ذكر في مقابلة مع وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) أنه يعتقد أن مبلغ ثلاثة مليارات يورو الذي تعهد به الاتحاد الأوروبي في تشرين الثاني / نوفمبر الماضي لتركيا ربما لن يكون كافيا لمساعدة أنقرة في الحد من تدفق اللاجئين إلى أوروبا. تجدر الإشارة إلى أن تركيا المرشحة للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي تلعب دائما بورقة اللاجئين وتهدد اوروبا انها سوف تفتح حدودها من جديد لاغراق أوروبا بملايين من المهاجرين غير الشرعيين ..وبالطبع سوف يتسلل بينهم ارهابيين .

    وقال داود أوغلو إن “السبب الجذري لأزمة اللاجئين ليس تركيا أو أي شيء يتعلق بتركيا. تركيا أكثر بلد تأثر. نحن لا نصدر أزمة، بل تم تصدير أزمة إلى تركيا، وقد أصبحت الآن أزمة أوروبية”. وتقول الحكومة التركية إن نحو ثلاثة ملايين لاجئ معظمهم من السوريين قد دخلوا البلاد.


    وقال داود أوغلو: “ثلاثة مليارات يورو هي فقط لإظهار الإرادة السياسية لتقاسم العبء. سوف نعيد النظر في ذلك مرارا وتكرارا لأنه لا أحد يعلم إلى مدى ستطول”، مشيرا إلى الحرب الأهلية في سورية التي بدأت عام 2011. وشدد في المنتدى الاقتصادي في دافوس “نحن لا نطلب أموالا ولا نتفاوض حول أموال (…) بالنسبة لنا إنه امر أنساني وليس مسألة مساعدة مالية”، ليتابع “إنها ليست مشكلة ألمانية ولا مشكلة تركية ولا حتى مشكلة سورية، بل مشكلة عالمية”.


    وذكرت صحيفة دي فيلت المحافظة أمس الخميس إن برلين يمكن أن تمدد الجمعة هذه المساعدة وان تدفع بنفسها “مزيدا من الأموال”، دون أن تفصح الصحيفة عن أي أرقام.في المقابل تسعى ميركل من خلال اجتماعها اليوم مع الجانب التركي إلى الحصول على دعم أكبر من أنقرة لخفض التدفق المستمر للاجئين على ألمانيا حيث يتزايد استياء الرأي العام وحتى معسكرها السياسي. وقالت ميركل إن المشاورات الألمانية التركية التي ستعقد بهذه الصيغة غير المسبوقة ستلعب “دوار أساسيا” لتسوية أزمة المهاجرين. وسيعقد مؤتمر للمانحين حول سوريا في الرابع من شباط/فبراير في لندن ثم قمة أوروبية في منتصف الشهر ذاته. وقالت ميركل “بعد ذلك يمكن وضع حصيلة للأعمال”.


    وتلعب تركيا التي يمر عبرها العدد الأكبر من المهاجرين إلى أوروبا دورا أساسيا في إستراتيجية ميركل التي تريد هذه السنة خفض عدد اللاجئين إلى ألمانيا بعد رقم قياسي بلغ مليون شخص سجل في 2015. وما زالت ميركل ترفض إغلاق الحدود في وجه اللاجئين أو تحديد سقف لعددهم، وتعد الرأي العام الألماني بحل دولي يمر عبر مراقبة أفضل لتدفقهم من قبل تركيا وتوزيعهم وفق نظام الحصص الأوروبي.

    ويتسائل الشارع فالاجتماع الاول بين ميركل واردوغان اسفر عن غلق الحدود التركية في وجة اللاجئين.. فماذا سوف يحمل اجتماع ميركل واوغلوا خاصة وان الاخير حصر وله طموحات وطلبات مادية قد تؤكد لاوروبا ان تركيا ليست ملاك السلام الذي يحمي اللاجئين .. بل هي تستخدمهم كورقة ضغط علي اوروبا للموافقة علي الشروط التركية بالدعم المادي وادخالهم ضمن الاتحاد الاوروبي

  2. #2
    Administrator
    الحالة: حاجي علو غير متواجد حالياً
    رقم العضوية: 1526
    تاريخ التسجيل: Apr 2011
    علم الدولة: Users Country Flag
    المشاركات: 587
    التقييم: 10

    hasan_shekhani@yahoo.com





    الدعم الأوربي لتركيا رغم خدعاتها قد شجعتها على تدفق اللاجئين ، واوربا تسير نحو الهلاك المؤجل ما لم تستفيق من غفوتها ، وعليها إما الإنسحاب من الحلف الأَطلسي ، أو طرد تركيا منها ، لقد هرم حلف الناتو ولم يعد يخدم إلاَ أَمريكا ضد روسيا وحلفائها وتركيا ضد أَعدائها الذين هم أصدقاء أوربا مثل إيران وإسرائيل وروسيا ، وما هي إلا فترة وجيزة حتى تدخل في الإتحاد النقدي فتدمر أوربا من الداخل

+ الرد على الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك