شتاينماير: لا يمكن للناتو القيام بدور في السيطرة على هجرة اللاجئين

وزير الخارجية الألماني فرانك-فالتر شتاينماير يعرب، في تصريح صحفي، عن تشككه في مدى جدوى الاستعانة بحلف شمال الأطلسي (الناتو) بهدف السيطرة على هجرة اللاجئين. يأتي ذلك قبيل اجتماع لوزراء دفاع حلف الناتو لمناقشة هذا الأمر.
قال وزير الخارجية فرانك-فالتر شتاينماير في تصريحات لـ"شبكة ألمانيا للتحرير الإخباري"، التي تضم ثلاثين صحيفة، اليوم الأربعاء (العاشر من فبراير/شباط 2016): "الناتو لا يمكنه القيام بدور في السيطرة على هجرة اللاجئين". وأكد شتاينماير أنه يمكن في المقابل الاستعانة بالناتو في مهام استطلاعية من أجل تحقيق مكافحة أكثر فعالية لعصابات تهريب البشر.


يذكر أن المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل أعلنت أول أمس الاثنين، عقب لقائها رئيس الوزراء التركي أحمد داوود أوغلو في أنقرة، عزم برلين وأنقرة العمل من أجل إشراك حلف الناتو في مكافحة عصابات تهريب البشر. ومن المقرر أن يناقش وزراء دفاع الدول الأعضاء في الناتو اليوم الأربعاء في بروكسل هذا الأمر.
ومن ناحية أخرى، أعرب شتاينماير عن أمله في يعطي مؤتمر ميونيخ الدولي للأمن دفعة قوية لعملية السلام في سوريا. وذكر شتاينماير أن روسيا تعلم أيضا أنه لا يمكن التوصل إلى حل في سوريا عبر القصف، مضيفا أن موسكو تعلم الآن أن مكافحة تنظيم "داعش" تصب في مصلحتها، وقال: "يتعين علينا خلال المحادثات بشأن سوريا في ميونيخ محاولة الخروج من هذه المصالح المشتركة بمزيد من الإجراءات المشتركة".