تفاؤل ألماني حذر بشأن التوصل لاتفاق أوروبي بشأن اللاجئين

وزير الخارجية الألماني يعرب عن تفاؤله الحذر بشأن توصل ميركل إلى اتفاق أوروبي لحل أزمة اللاجئين، لافتا إلى أنه رغم وجود خلافات حول عدد من الملفات، إلا أن الأمور تتحرك من أجل إقناع الأوروبيين بضرورة توزيع أعباء اللاجئين.
أعرب وزير الخارجية الألماني فرانك-فالتر شتاينماير عن تفاؤله الحذر تجاه إمكانية توصل المستشارة أنغيلا ميركل إلى اتفاق أوروبي لحل أزمة اللاجئين خلال قمة الاتحاد المقرر عقدها نهاية الأسبوع الجاري في بروكسل.
ل شتاينماير في تصريحات لمحطة "إن-تي في" الألمانية التليفزيونية اليوم الثلاثاء (16 فبراير/شباط 2016) إنه لا تزال هناك قضايا لم يتم انتهاء المناقشات فيها، وأضاف: "ليس لدينا سبب للتفاؤل المبالغ، لكن الأمور تتحرك، لذلك لا يبقى لدينا شيء سوى محاولة الإقناع بما لدينا من إمكانيات والاستمرار في الترويج لحاجتنا إلى توزيع أوروبي للأعباء".
وفي إشارة إلى الجدل داخل الائتلاف الحاكم الألماني حول أزمة اللاجئين، قال شتاينماير: "لا أعتقد أيضا أننا سنتخذ قرارات نهائية في هذا الشأن خلال الأسبوع الجاري"، مضيفا أنه لا يوجد قرار يمثل وصفة شاملة للحل، وقال: "يتعين علينا الاتفاق على أننا بحاجة إلى العديد من الإجراءات القومية". وذكر شتاينماير أن الحكومة الألمانية ستحاول على المستوى الأوروبي بلوغ أقصى المساعي لحل أزمة اللاجئين، وقال: "سينبثق من هذه المساعي الكثيرة في النهاية تطور يؤدي إلى خفض ملحوظ لأعداد المهاجرين واللاجئين عن أعداد العام الماضي".
ش.ع/ح.ز (د.ب.أ)