رئيس وزراء السويد يحذر من تهديد كبير للاتحاد الأوروبي



رئيس وزراء السويد

ستوكهولم –قال رئيس الوزراء السويدي ستيفان لوفين ان الاتحاد الأوروبي يواجه تهديداً كبيراً بسبب أزمة اللاجئين الحالية واحتمال خروج بريطانيا من أوروبا، مؤكداً ضرورة وضع رؤية واضحة لمعالجة أماكن الخلل التي يعانيها منها الاتحاد.
ونقلت بترا تصريحات لوفين لوكالة الأنباء السويدية tt قال فيها نحن بحاجة لتعزيز ودعم الاتحاد الأوروبي، وهو ما سأدعو إليه خلال الاجتماع المقبل لقادة دول الاتحاد الأوروبي”، معتبراً أن الاتحاد كان بطيئاً جداً في التعامل مع قضية اللاجئين وهو لا يعمل بشكل كاف وفعال لمعالجة هذه المسألة.
واكد ضرورة تقوية وتعزيز الاتحاد الأوروبي، وذلك بسبب إخفاقه في التعامل مع أزمة تدفق اللاجئين ومعالجة النتائج المترتبة عليها وعدم قدرة الاتحاد على حل هذه المسألة بسرعة كبيرة.
وعبر عن اعتقاده بأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي سيكون له تأثير واضح على السويد، وأن الوضع سيكون غير مناسب لقطاع الأعمال السويدي وسيساهم في خسارة أوروبا أيضاً لشريك رئيسي ومهم مثل المملكة المتحدة
اقترح مجلس شؤون العمل الذي أنشأ حديثاً، سياسة جديدة تستهدف توظيف القادمين الجدد برواتب ضعيفة. لكن هذا المقترح لا يعتبراً أمراً جديداً، ولا يجد فيه اتحاد نقابات العمال السويدية (lo) أية إضافة.
وفي تعقيبه على هذا المقترح، قال أولا بيترسون رئيس قسم الشؤون الاقتصادية لدى النقابة لراديو السويد، أن هذا المخطط لن يكون لها أي تأثير على سوق العمل، ومن الصعب جداً توقع نتائجه، والاعتقاد بنجاحه وقدرته على دعم العمال الحاليين، يعتبر أمراً ساذجاً”….