زيادة عدد اللاجئين لا تمثل عبئا لأغلب المدن الألمانية

رغم العدد الكبير للاجئين في ألمانيا أفاد استطلاع للرأي بين البلدات والمدن الألمانية الكبرى أن اللاجئين لا يمثلون عبئا بالنسبة لأغلبية المدن والبلدات. بل إن هناك نسبة كبيرة ترى أنه يمكنها استيعاب المزيد من اللاجئين.
قالت معظم المدن والبلدات الألمانية إنها لا تعاني كثيرا من العدد المتزايد للاجئين، الأمر، الذي يخالف ما كان متوقعا حتى الآن. وبناء على استطلاع للرأي يبثه البرنامج التلفزيوني الشهير "مونيتور" بالقناة الألمانية الأولى "ايه ار دي" (بالألمانية: ARD) في حلقة مساء اليوم الخميس (25 فبراير/ شباط 2016) فإن ستة في المائة فقط من البلدات والمدن المستطلعة آراؤها قالت إنها تشعر بأنها تتكلف أكثر من وسعها. أما نصف عدد البلدات والمدن الألمانية فأجابت في استطلاع الرأي أنها تستطيع تدبير أمورها في الوقت الحالي رغم مشكلة الموارد، القائمة لديها. والأكثر من ذلك هو أن 16 في المائة من البلدات والمدن الألمانية قالت إن بإمكانها استيعاب المزيد من اللاجئين. بينما رفض 28 في المائة الإجابة على السؤال الخاص بموقفها من أعباء اللاجئين، والذي تم طرحه على 373 إدارة محلية من إدارات المدن والبلدات الكبرى الـ700 في ألمانيا.
كما أفاد استطلاع الرأي أن معدل توزيع اللاجئين في ألمانيا في بداية عام 2016 هو في المتوسط 14.5 لاجئ لكل ألف مواطن. لكن هناك فروق كبير بين المدن والبلدات المختلفة. ففي حين تستقبل بلدة مثلا لاجئا واحدا لكل ألف شخص من سكانها، يبلغ متوسط عدد اللاجئين في بلدة "ليشتنفيلس" بولاية بافاريا 78 لاجئا لكل ألف مواطن. وهذه هي القيمة الأعلى في ألمانيا.
ص.ش/ و.ب (أ ف ب/ DW)