المحكمة الأوروبية تسمح لألمانيا بتحديد أماكن إقامة اللاجئين

أصدرت المحكمة الأوروبية العليا حكما يقضي بالسماح للسلطات الألمانية بتحديد مقر إقامة اللاجئين الذين يحصلون على مساعدات مالية من الدولة. واشترطت المحكمة أن يرتبط تحديد مقر الإقامة بدعم عملية إدماج اللاجئين.
وفقا حكم أصدرته المحكمة الأوروبية العليا، ومقرها لوكسمبورغ، يحق للدولة الألمانية في حالات معينة أن تحدد للاجئين مكانا معينا في ألمانيا للإقامة فيه. وقضت المحكمة اليوم الثلاثاء (الأول من مارس/آذار 2016) بأنه يحق للسلطات الألمانية إلزام المهاجرين بالإقامة في أماكن محددة إذا كان ذلك يدعم عملية إندماجهم في المجتمع الألماني.
ويتعلق الأمر بلاجئين سوريين، رجل وزوجته، حصلا على حق اللجوء في ألمانيا لأنه يتهددهما الخطر في وطنهما بسبب تردي الأوضاع الأمنية فيه. ويحق للسلطات الألمانية أن تفرض إلزامية الإقامة، في مكان تحدده هي، على كل اللاجئين الذين يحصلون على مساعدات اجتماعية من ألمانيا.
وعلى الرغم من أن القانون الأوروبي يقضي بحرية التنقل في ألمانيا وبحرية اختيار مقر الإقامة، إلا أن القضاة برروا قرارهم بأحقية السلطات الألمانية في تحديد أماكن الإقامة بأن اللاجئين يواجهون بشكل خاص صعوبات جمة في الاندماج. وفي ألمانيا يتعين على المحكمة الأتحادية الإدارية التثبت ما إذا كان الأمر كذلك.
ش.ع/ع.ج (د.ب.أ)