النمسا تطالب ألمانيا باستقبال مباشر للاجئين من اليونان

دعت النمسا ألمانيا إلى استقبال اللاجئين مباشرة من اليونان، ورفضت على لسان المستشار فيرنر فايمان أن تتحول إلى منطقة انتظار لألمانيا. يذكر أن دول البلقان بدأت في تقليل عدد اللاجئين الذين تسمح لهم بالعبور بدعم من النمسا.
طالب المستشار النمساوي فيرنر فايمان ألمانيا باستقبال مباشر للاجئين من اليونان أو دول مجاورة لسوريا. وقال فايمان في تصريحات لصحيفة "كورير" النمساوية الصادرة اليوم (الأربعاء الثاني من مارس/ آذار 2016) "يتعين تحديد حصة يومية يتم على أساسها جلب لاجئين بشكل مباشر من اليونان أو تركيا أو الأردن إلى ألمانيا".


واقترح فايمان إصدار ما يسمى بشهادات عبور لتوزيع اللاجئين، موضحا أن بلاده لا يمكنها ولا ينبغي لها أن تصبح مركزا لتوزيع اللاجئين، وقال "يتعين أن ينتهي هذا الأمر". وذكر فايمان أن تطبيق اتفاقية الانتقال الحر (شينغن) لا تعني إفلات اللاجئين من اليونان إلى النمسا، مضيفا أن بلاده صارت بذلك "بين شقي الرحا"، موضحا أنه لم يعد من المحتمل إفلات آلاف اللاجئين يوميا إلى النمسا، في الوقت الذي تبلغ فيه ألمانيا بلاده بأنها لن تسمح بعبور سوى ألف أو ألفي لاجئ أو لاجئ واحد اليوم.
وطالب فايمان بتوزيع اللاجئين من الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي في اليونان وإيطاليا، موضحا أنه لا يجوز السماح للاجئين بعد ذلك بقطع مسافة ألفي كيلومتر "وجعل النمسا منطقة انتظار لألمانيا"، وقال "سنقاوم ذلك بشدة". تجدر الإشارة إلى أن الدول الواقعة على طريق البلقان بدأت منذ أيام قليلة بتقليل عدد اللاجئين الذين تسمح لهم بالعبور إلى وسط أوروبا، وذلك بدعم من النمسا. وأدى ذلك إلى تكدس المزيد من اللاجئين في اليونان.
ح.ز/ش.ع (د.ب.أ)