ميركل تناشد الدول الأوروبية تبني موقف موحد من أزمة اللاجئين

قبل انعقاد قمة أوروبية مخصصة لمناقشة أزمة اللاجئين مطلع الأسبوع المقبل في بروكسل، طالبت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل دول الاتحاد الأوروبي بتبني موقف موحد حول موضوع اللاجئين، وتجاوز الخلافات الأوروبية بهذا الخصوص.
ناشدت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل دول الاتحاد الأوروبي قبيل القمة الأوروبية الخاصة بمناقشة أوضاع اللاجئين بتوحيد الجهود في مواجهة تلك الأزمة. وقالت ميركل في تصريحات، تنشرها صحيفتا "ألغماينه تسايتونغ" و "راين تسايتونغ" غدا الجمعة في ألمانيا ردا على سؤال حول ما إذا كان من الممكن أن تتسبب هذه الأزمة في انهيار الاتحاد الأوروبي: "لن نكون أقوياء إلا إذا بقينا اتحادا متماسكا"، مضيفة : "إن تقسيم 160 ألف لاجئ على الدول الأوروبية هو قرار أوروبي اتخذ بالفعل، وأبعاد اللعبة واضحة لجميع دول الاتحاد الثمانية والعشرين."
وأشارت ميركل إلى ضرورة توصل قمة الاتحاد الأوروبي مع تركيا يوم الاثنين المقبل في بروكسل إلى حل لأزمة اللاجئين. واعترفت ميركل أيضا بوجود مشاكل بين دول الاتحاد في هذا الشأن قائلة: "صحيح أن توزيع أعداد اللاجئين لم يطبق بعد بأي صورة"، منتقدة في هذا السياق دولة المجر، حيث قالت: "بولندا تقر بالتزامها استقبال نصيبها من 160 ألف لاجئ، إلا أن المجر لم تفعل ذلك - وهذا أمر مخيب للآمال."
ويلتقي يوم غد الجمعة رئيس وزراء ولاية بافاريا الألمانية هورست سيهوفر بالرئيس المجري فيكتور أوروبان حيث يناقشان موضوع أزمة اللاجئين.
هـ.د/ ي. ب (د ب أ)