+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: ماهي مسببات الهجرة الى اوروبا و الغرب

  1. #1
    Administrator
    الحالة: bahzani غير متواجد حالياً
    رقم العضوية: 1
    تاريخ التسجيل: May 2010
    الاقامة: Germany
    علم الدولة: Users Country Flag
    المشاركات: 9,571
    التقييم: 10

    ماهي مسببات الهجرة الى اوروبا و الغرب





    ماهي مسببات الهجرة الى اوروبا و الغرب




    اراز هماوند
    ائون يتعرضون للموت والدمار واخرين يستفيدون من معاناتهم
    كل الاسباب واضحة بنظر الجهات المعنية بالهجرة في كل الدول التي يلجأ اليها المهاجرون ومن اهم الاسباب واكثرها شيوعا في الشرق الاوسط هي الحكومات الاستبدادية والدكتاتورية والصراعات المذهبية والحروب الاهلية والاقليمية والمنظمات الارهابية والخ…..
    انا شخصيا اتكلم عن واقع العراق واقع اليم نعيشه 40 اربعون عاما و اصبح دولتنا العراق ساحة مفتوحة لصراعات ايران و السعودية و تركيا و امريكا و اسرائيل اذن ما هي الحل وسوف تقولون لماذا لم تبحثون عن الحل ولماذا لجأتم الى الهجرة وهنا نستوضح لكم نحن بحثنا عن الحل و لكن كل الحلول باتت بالفشل و فيما يلي استعرض بعض ما اتذكره و ما رايته عن واقع دولتي التي كنت فردا من عامة الشعب فيها لقد جربنا الثورة كحل قبل ان نهاجر في العراق مرتين مرة في سنة 1991 و مرة في 2003 و ندمنا كثيرا لان هذه الثورة افقد كل شيء وجعل كل شيء اسوأ من ذي قبل فقبل الثورة كان هناك دكتاتورا وظالما واحدا وبعد الثورة اصبحوا مئاة بل الاف الظاليمن و الفاسدين سمعتم كثيرا عن هجرة العراقيين و سوف تسمعون اكثر لان الوضع السياسي في العراق يتدهور كل يوم و يسؤ و لا ينتهي قصص الهجرة للعراقيين ومفهوم هذه الهجرة يبدأ عندما يكون الحاكم ظالما و طاغيا و دكتاتورا محبا للسلطة و القتل و الحرب و التدمير و الخراب فحينها لن يبقى مكان للشعب لكي يعيش حياة هادئة وعندها يفكر الشعب اما بالهجرة واما بالثورة فقصتنا وهجرتنا بدء عندما نفذ صبر الشعب من ظلم الظالمين و الطغاة و الدكتاتور المحب للسلطة و المحب للقتل و المحب للحرب و التدمير و الخراب نحن شعب العراق عانينا كثيرا ظلم و اظطهاد و تهجير و ترحيل و تدمير قرانا و ممتلكاتنا في ظل حكم صدام حسين و تم تجربة انواع الاسلحة الكيماوية و البيلوجية على شعبنا الكردي في شمال العراق في كردستان وصل ظلم حكومة البعث ضد الشعب الكردي الى درجة لا يوصفها لسان و لا يكتبها قلم و لا يتقبلها ضمير اي انسان في سنوات الحكم التي حكمها حزب البعث في الثمانينات ، تحملنا كثيرا و صبرنا كثيرا و عانينا كثيرا و لكن في النهاية قررنا ان نقوم بثورة ضد هذا الحكم الذي يظطهدنا و يقتلنا و يشردنا من بيوتنا و يصادر ممتلكاتنا من هنا بدأنا في تجربة الثورة حيث في سنة 1991 بعد حرب الكويت في فصل الربيع في شهر اذار مارس قام الشعب الكردي بالانتفاضة الشعبية العامة في ارجاء محافظات و مدن اقليم كردستان خلال هذا الشهر و حرر ثلاث محافظات من يد النظام البعثي و بعد الانتفاضة قامت الجبهة الكردستانية بحكم مناطق كردستان الى ان بدء انتخابات البرلمانية للاحزاب السياسية التي كانت موجودة انذاك في كردستان و فاز في الانتخابات حزبان هما الحزب الديمقراطي الكردستاني و حزب الاتحاد الوطني الكردستاني و تقاسموا السلطة بينهم مناصفة 50% لكل حزب منهما كانت الشعب تنظر برؤية تامة الى اشراق مستقبل جديد لهم مع حكم هذين الحزبين ولكن مع الاسف لم تدم حلم اشراق المستقبل للشعب لان سرعان ما بدء يتدهور علاقاتهم و بدء الصراعات تتضخم بينهم الى ان وصل الامر الى الحرب الاهلية بين هذين الحزبين و اصبح كردستان مقبرة للشباب حينها لان الحزبين كانوا مسيطرين على محافظات كردستان الثلاثة ( اربيل – سليمانية – دهوك ) ادى المعارك بين الحزبين الى امتلاء الشوارع بالدماء وراح ضحيتها الاف الشباب وهجر الاف العوائل مرة اخرى لكن هذه المرة ليس على يد عدوهم اللدود حزب البعث بل على ايدي هذين الحزبين المسمين انفسهم باحزاب وطنية كردية وكانت حربهم على نيل السلطة و القوة و الحكم مرة اخرى عانينا كثيرا من ايدي هذين الحزبين المتنكرين بزي الوطنية والاخلاص ولكن تنكرهم انكشف بسرعة عندما بداوا الحرب و دمروا ما كان باقيا من النظام السابق ، في سنة 1997 بدء هدنة وقف الحرب وفعلا اوقفوا الحرب و باتفاقية مشتركة بينهم حيث ان يحكم كل حزب المناطق التي يسيطر عليها اي بمعنى اصح 50% مرة اخرى وهكذا الى ان بدء حرب التحالف على العراق و انهاء حكم صدام حسين و حزب البعث في سنة 2003 مرة اخرى عانينا سوف تقولون ماذا حصل للعراق و لماذا يهاجر الشعب هذا البلد الغني لذا سوف ادرجها بالنقاط لكي تعلموا لماذا عملنا الثورة و لماذا هاجرنا و نهاجر .

    1- حرب ايران والعراق .

    2- حرب حزب البعث ضد الشعب الكردي.

    3- قصف حلبجة بالاسلحة الكيماوية من قبل النظام راح ضحيتها 25000 شخص.

    4- قصف باليسان بالاسلحة الكيماوية من قبل النظام راح ضحيتها 5000 شخص.

    5- عمليات ما يسمى بالانفال من قبل النظام راح ضحيتها 182000 شخص .

    6- تدمير 4500 قرية كردية من قبل النظام .

    7- تهجير 70% من الشعب الكردي في كركوك ومصادرة اموالهم و ممتلكاتهم من قبل النظام وترحيلهم الى المحافظات الشمالية و الجنوبية واسكانهم في مجمعات سكنية تحت رقابة النظام.

    8- حرب العراق على الكويت .

    9- حرب الخليج على العراق .

    10- الانتفاضة الشعبية للشعب الكردي ضد النظام.

    11- فرض الحصار الاقتصادي على العراق من قبل الامم المتحدة .

    12- فرض الحصار الاقتصادي على الشعب الكردي من قبل النظام.

    13- حرب الاحزاب السياسية الكردية ضد ال pkkفي شمال العراق كردستان.

    14- حرب حزب الاتحاد الوطني الكردستاني مع الاحزاب الأسلامية وبالأخص الحركة الأسلامية.

    15- الحرب الاهلية بين الحزبين الحاكمين الاتحاد الوطني الكردستاني و الحزب الديمقراطي الكردستاني.

    16- حرب حزب الاتحاد الوطني الكردستاني مع الاحزاب الأسلامية المتشددة في حلبجة و خورمال.

    17- حرب القاعدة على العراق و على كردستان.

    18- حرب داعش على العراق و على كردستان .

    هذه الحروب و المصائب صبت على رؤسنا في العراق و في كردستان هذا ما عدا عدم استقرار الوضع الامني و الصراعات الداخلية بين مختلف الاطياف و الاعراق و الاديان حيث ان الشعب العراقي فيه قومية عربية و كردية و تركمانية و اشورية و فيها مذاهب شيعية و سنية و فيها ديانات الاسلام والمسيحية و الكلدانية و اليزيدية و الكاكائية و الصابئة المندائيين و العراق لا يخلو من السياسيين الفاسدين و الحكام الظاليمن الذين يحكمون العراق بعد صدام و لم ياخذوا العبرة منه لانهم باسم الدين وباسم المذهب يقتلون مئات الاشخاص و ليس هناك حرية الراي و حرية التفكير و حرية اختيار الدين و المذهب و الاعتقاد وليس هناك حرية النقد و حرية التعبير ، كنت طفلا عندما بدء حرب ايران و العراق و الان اصبح عمري 40 سنة و الحرب مايزال موجودا و يزداد النقم على رؤسنا كل يوم و يزداد الحكام فسادا كل يوم و يزداد القتل تحت مسميات عديدة كل يوم و يزداد الفقر في بلاد النعم و بلاد الذهب الاسود و بلاد المعادن و بلاد الرافدين كل يوم يسلب منا حريتنا و ثقافتنا و كرامتنا و انسانيتنا لهذا السبب هاجرنا و نهاجر الى اي بقعة امنة للحفاظ على ارواح و مستقبل اطفالنا فبلدنا قد اصبح بلاد النقم و الفتن و القتل والمصائب، العراق و اقليم كردستانها امنة فقط للسياسيين الفاسدين الذين ينهبون ويسرقون خيرات العراق و يستخدمون نفوذهم ضد شعبهم واصبح العراق وكردستان ساحة مفتوحة لصراعات ايران و السعودية و تركيا و امريكا و اسرائيل .
    وفي النهاية الحل بيد الأقوياء و نحن لجأنا الى دول الأقوياء



  2. #2
    Administrator
    الحالة: حاجي علو غير متواجد حالياً
    رقم العضوية: 1526
    تاريخ التسجيل: Apr 2011
    علم الدولة: Users Country Flag
    المشاركات: 587
    التقييم: 10

    hasan _shekhani@yahoo.com





    كل هذه الأَسباب ولم تُذكر تركيا ، والله السبب الوحيد هو تركيا التي صنعت داعش ، والهدف الوحيد الفريد الشريد الطريدهو ضرب الأكراد في كل مكان وتهجير أكراد سوريا إما إلى العراق أو أوربا

+ الرد على الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك