ستة أعراض قد تعني أن قلبك بخطر




أمراض القلب هي أحد مسببات الوفاة الأوسع انتشارا حول العالم. اسباب امراض القلب متنوعة منها خارجة عن السيطرة وأخرى تتعلق بنا نحن بالأساس.

بعض عوامل الخطر التي من الممكن ان تؤدي للاصابة بامراض القلب، هي عوامل خـلقية (مولودة)، ولذلك لا يكون بالامكان تغييرها او السيطرة عليها. لكن هذا بالطبع لا يمنع ان جزءا كبيرا من عوامل الخطر قابل للتغيير فعليا.
من الممكن ان يساهم الوعي ونمط الحياة الصحي، اذا ما ارفقناه بالعلاج الدوائي، في الحد من تاثير هذه العوامل، او حتى وقف عملية نشوء وتقدم (تفاقم) امراض القلب الناجمة عن الاسباب والعوامل الوراثية.
كما يؤكد المصدر ذاته أن النوبات القلبية القاتلة قد تأتي دون أي أعراض سابقة أو تاريخ مرتبط بأمراض القلب، لكن هذا لا يعني انعدام المؤشرات التي قد تنذر بالإصابة بالجلطات أو النوبات القلبية.
ومن آلام الصدر المفاجئة إلى انتفاخ الأقدام، مروراً بالشعور المتكرر بالدوار، جمعنا لكم فيما يلي بعض المؤشرات التي قد ترتبط بأمراض القلب فيما يلي:
آلام الصدر أو تورمه: من الأعراض التي تسبق النوبات القلبية هي الألم المفاجئ في الصدر أو تحت الإبط، والذي قد يمتد إلى إحدى الذراعين، أو الشعور بضغط مفاجئ في منطقة تحت الرقبة، والذي قد يمتد إلى الفك السفلي. تأكد من زيارة الطبيب فوراً عند الشعور بهذا النوع من الضغط، الذي قد لا يكون بالضرورة شديداً أو مؤلماً.
ضيق النفس: الشعور بضيق التنفس أو الإرهاق بشكل أسرع من المعتاد من جهد بسيط قد يدل على تضيّق الصمام الأبهري في القلب.
الشعور بأعراض شبيهة بالزكام: الإصابة بأعراض البرد أو التعرّق بعد ممارسة التمارين الرياضية قد يدل على ضعف في الدورة الدموية.
الدوار: يدل الشعور بالدوار بدون سبب والإحساس المفاجئ بخفقان في القلب على مشكلة في القلب، بحسب دراسة حديثة أجرتها جامعة كارولينا الشمالية.
حرقة أو آلام في المعدة، عسر الهضم: بينت أبحاث أن عديداً من النساء اللواتي عانين من نوبة قلبية شعرن بأعراض عسر الهضم والتقيؤ في الأيام السابقة للنوبة.
تورّم دائم في الأقدام ومفصل الكاحل أوالساقين: قد يدل هذا التورم على عجز القلب عن ضخ الدم بشكل قوي، ما يتسبب برجوع الدم في الأوردة والتسبب بالتورم