ألمانيا: عدة جرحى في شجار جماعي في نزل للاجئين

جرح أكثر من عشرة أشخاص، أحدهم في حالة خطيرة، في شجار جماعي شارك فيه أكراد وأفغان في نزل للاجئين في ولاية سكسونيا السفلى الألمانية. والشرطة الألمانية تحشد عددا كبيرا من أفرادها حتى تتمكن من تهدئة الوضع.
صورة من الأرشيف...

نشبت اشتباكات عنيفة في نزل للاجئين في بلدة فيردن بولاية سكسونيا السفلى الألمانية مطلع الأسبوع الجاري وأسفرت عن إصابة 14 لاجئين بجروح، أحدهم جروحه خطيرة. وأوضحت الشرطة الألمانية اليوم الأحد (15 مايو/أيار 2015)


أن خلافا في نزل لاجئين في فردن تصاعد بسبب واقعة سرقة وهمية مساء أول أمس الجمعة، وشارك في الشجار ما يصل إلى 30 شخصا.
وأوضحت الشرطة أن المشاركين في الشجار هاجموا بعضهم البعض باستخدام قضبان حديدية ومطافئ حريق كوسائل للضرب، ما أسفر عن إصابة سبعة أشخاص. وأضافت الشرطة أن لاجئين أفغان وأكراد منحدرين من العراق شاركوا في هذا الشجار.
وتم استدعاء الشرطة في مساء اليوم التالي السبت مجددا بسبب هجمات عنيفة في النزل، وأوضحت الشرطة أن هذا الشجار شارك فيه نحو 50 شخصا هاجموا بعضهم البعض بأدوات مختلفة. وأضافت الشرطة أنها استطاعت تهدئة الوضع في النهاية من خلال حشد عدد كبير من أفرادها. ولكن الاشتباكات أسفرت عن إصابة فتى أفغاني في الرابعة عشرة من عمره بجروح خطيرة ولا يزال حتى اليوم الأحد في حالة خطيرة، كما أصيب سبعة أشخاص آخرين.