+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: قصة محسن: زرادشتي فارّ من إيران

  1. #1
    Administrator
    الحالة: bahzani غير متواجد حالياً
    رقم العضوية: 1
    تاريخ التسجيل: May 2010
    الاقامة: Germany
    علم الدولة: Users Country Flag
    المشاركات: 9,570
    التقييم: 10

    قصة محسن: زرادشتي فارّ من إيران






    قصة محسن: زرادشتي فارّ من إيران


    محسن أديبي شاب في الثامنة والعشرين من العمر أتى من إيران إلى اليونان في شهر شباط/فبراير 2016.
    إسمي محسن أديبي وأنا من طهران. أنا زرادشتي، واضطررت للفرار من إيران بسبب ديانتي. فإنّ معتقداتي تسبب المشاكل.
    غادرت إيران في كانون الأول/ديسمبر من العام الماضي لأن الشرطة كانت تتبعني. تلقيت تهديدات ولم أتمكن من العمل، وعشت الشهور الخمسة الأخيرة في إيران وكأنّي في منفى.
    لقد وصلت إلى خيوس في أواخر شهر شباط/فبراير، بعد أن فقدت كل متعلقاتي في البحر في طريقي إلى الجزيرة. وبعد مرور شهر، غادرت الجزيرة متوجهًا إلى أثينا، فوصلت إلى بيرايوس يوم 20 آذار/مارس واضطررت إلى النوم في العراء والبرد حتى اشتريت خيمة لأنّ الخيم لم توزّع على الرّجال العزّب.
    لا أريد التقدم بطلب الّجوء هنا. لأنّي قد خاطبت محاميًا وقال لي أنّ اليونان بلدٌ فقير ولا يقدم الطعام أو المأوى. ومنذ وصولي هنا وأنا أمضي وقتي واقفًا في طوابير. أنتظر في الطابور لتناول الإفطار والغداء والعشاء ولكي أستحم، أنا في الطابور طوال الوقت. وغالبًا ما أكون وحيدًا فإنّي أمضي وقتي في عزلة وفي اضطراب بسبب الشُجُر والضغوط بين الأفغان والسوريين في المخيم.
    والحريّة أبرز المشاكل التي نواجهها هنا، فدائما مايكون هناك شُجُر، وسطو ونقاشات حادة. لقد سُرِقَت خيمتي مرتين منذ وصولي هنا ولم يحاول أحدٌ إيجاد الفاعل. فليس هناك أي نوع من الإدارة هنا، فنحن نعيش في المخيم كأنّنا في الأدغال.
    لا أريد التوجه إلى مخيم نظامي لأنهم يقولون أن المفوضية السامية لشؤون اللاجئين ستكون هناك وأنّها تنظر في قضايا اللجوء وأنا لا أريد التقدم بطلب للجوء. فقد أتيحت لي ذات مرة فرصة الذهاب إلى مخيم نظامي كانت الظروف فيه جيدة لكنّي قرّرت ألاّ أتوجه إليه لأني رأيت طفلة أفغانية تجلس على مقعد متحرك فتركت الفرصة لأسرتها بدلاً مني.
    آمل أن نتعلم اللّغة وأن يكون لنا دخل أثناء إقامتنا هنا. لقد فررت طلبًا للحرية، لا لأجد نفسي في قفصٍ من جديد. فكلّي أمل في أن تُفتح الحدود وأن أتمكن من عبورها.
    أنا لا أملك المال الكافي لدفع تكلفة مهربٍ، ولذا سأنتظر حتى تُفتح الحدود.

  2. #2
    Senior Member
    الحالة: شمو درويش غير متواجد حالياً
    رقم العضوية: 443
    تاريخ التسجيل: Jul 2010
    علم الدولة: Users Country Flag
    المشاركات: 291
    التقييم: 10




    يبدو ان بحزاني نت ليس لديها شئ تنشره في الصفحة الرئيسية غير هذا الفارسي الكذاب ..كيف فقد مستمسكاته في البحر وهو باقي ولم يغرق انها سالفه قديمة كان قسم من المسلمين الاكراد يعملونها للحصول على اللجوء

+ الرد على الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك