رسالة من الشباب العراقيين الأيزيديين
سلام هسكاني
إلى العراقيين الشرفاء
لطالما كنا نحن الأيزيديين ندافع عن وطننا الذي هو العراق و نفديه بأرواحنا و لا زلنا ندافع عنه
و نحن من اصول عراقية
ففي الفترة الاخيرة اي دخول داعش الارهابي الى العراق
كنا نحن الأيزيديين الضحية الاكبر
و قد تعرضنا نحن الايزيديين للقتل الجماعي و خطف و اغتصاب فتياتنا و تجنيد اطفالنا قسرآ في صفوف و معسكرات داعش
و حتى هذه اللحظة فتياتنا و نسائنا في قبضة داعش
لذلك بإسم الاخوة في الوطن و بإسم الإنسانية
نناشدكم ان تحرروا مختطفاتنا مع تحرير كل منطقة تدخلوها و تحرروها
فالمختطفات العراقيات الايزيديات يتعرضن لأبشع انواع التعذيب الجسدي
و يتم بيعهن بارخص الاثمان
و يتم زواجهن قسرآ عشرات المرات في الشهر
فانقذوا مختطفاتنا
انقذوا شرفنا
فشرف العراق واحد
و نحن معكم قلبآ و قالبآ
و ندعوا من الله النصر لكم و لعراقنا .