أسباب رفض اللجوء في المانيا



تزوير الوثائق
يعتبر تزوير الوثائق من أبرز الأشياء التى تتسبب في رفض اللجوء في المانيا لأن الدولة الألمانية لا تعرف من هذا الشخص وما هو غرضه لأنها لا تعرف هويته الحقيقية، ورغم أن دوائر الهجرة في اوروبا أصبحت الآن تستعين بأشخاص عرب لحضور تحقيقات اللجوء لمعرفة هوية الأشخاص الحقيقة إلا أن التزوير بحد ذاته يصيب المحققين بالإرتياب خصوصاً بعد التفجيرات الأخيرة.
بالطبع تزوير الوثائق ليس الهدف منه التفجير ولكن يكون لعدة أسباب منها تزوير جواز السفر لتفادي بصمة دبلن لأن الشخص قد تكون له بصمة في دولة من دول الدبلن، أو يقوم الشخص بتزوير أو شراء جواز سفر سوري لأنه لا يحمل الجنسية السورية ويرغب في الحصول على جواز سفر سوري رغم أنه ليس سورياً وهذا لأن فرص لجوء السوريين في المانيا أسهل من غيرهم.
ارتكاب جريمة
اذا ارتكب شخص جريمة في المانيا بالطبع لن يتم قبول لجوئه في المانيا بل قد يتم سجنه في المانيا، وبالطبع عاجلاً أو آجلاً لن يكون أمامه إلى الترحيل من المانيا.
التعاطف مع المتطرفين
اذا ثبت على شخص تعاطفه مع منفذي التفجيرات مثل منفذي عمليات باريس أو محاولة مساعدتهم بأي شئ سيتم ترحيله مباشرة من المانيا هذا إن لم يتم حبسه أيضاً.
بصمة دبلن
من يمر بدول من دول الدبلن وله بصمة فيها ويصل المانيا ويتقدم بطلب لجوء في المانيا قانونياً ستقوم المانيا بترحيله إلى الدولة التى جاء منها لأنها دولة الإختصاص طبقاً لإتفاقية دبلن. والبصمة التى تتغاضي عنها المانيا بشكل رسمي هى بصمة اليونان.
من لا يمتلك أسباب مقنعة
بالطبع خيار من لا يمتلك أسباب مقنعة لا ينطبق على اللاجئين السوريين في المانيا حتى كتابة هذه السطور لأن معظم اللاجئين السوريين يتم قبول لجوئهم في المانيا، ولكن ينطبق على اللاجئين القادمين من دول أخرى غير سوريا، لذلك على الأشخاص غير السوريين الراغبين في اللجوء في المانيا أن يقدموا أسباباً مقنعة وأن يقدموا ما يثبت صحة أقوالهم حتى يتم قبول لجوئهم في المانيا.
الدول الآمنة حسب تصنيف المانيا
المانيا وضعت قائمة للدول التي تصنف دولاً آمنة وبالتالي سيتم ترحيل من يصل من مواطني هذه الدول من المانيا مرة أخرى إلى بلادهم، ومن سيتم قبوله من يستحق اللجوء فقط والذي يقدم توضيح حول الأسباب التى تركته يهرب من بلد. يمكنكم مراجعة قائمة الدول الآمنة من خلال زيارة هذه الصفحة.
خاتمة
أسباب رفض اللجوء في المانيا متعددة لكننا ذكرنا أبرزها فقط، وبالطبع المكتب الإتحادي للهجرة واللاجئين في المانيا لديه أسباب أخرى للرفض بناءً على ما يراه محققي المكتب، لكن تبقى هذه الأسباب هى الأبرز لرفض طلبات اللجوء في المانيا