عاجل المانيا تصرخ من اللجوء من دولة عربية التفاصيل


أعربت ألمانيا على لسان ممثلها الدائم في الأمم المتحدة، عن مخاوفها من أن تسفر الأزمة في العراق عن نزوح مئات الآلاف من اللاجئين مرة أخرى خلال الأشهر القادمة.
أشار الدبلوماسي الألماني البارز يواخيم روكر، الممثل الدائم لألمانيا في منظمة الأمم المتحدة بجنيف، اليوم (الاثنين 18 يوليو/ تموز 2016) في العاصمة الألمانية برلين بعد زيارته للعراق إلى تقديرات تقول إن ما يزيد على مليون عراقي سوف يضطرون لمغادرة موطنهم مرة أخرى.
ويشار إلى أن تنظيم "الدولة الإسلامية" يسيطر على مناطق كبيرة في العراق. وتُشيد الأمم المتحدة حاليا ثمانية مخيمات لجوء إضافية في المناطق الكردية شمالي العراق كي يتسنى لها استقبال أي نازحين جدد. وسوف ينعقد مؤتمر دولي كبير للمانحين يشارك فيه أكثر من عشرين دولة في واشنطن بعد غد الأربعاء، يهدف الى جمع ما يزيد على مليار دولار أمريكي.
ومن المقرر أن يشارك وزير الخارجية الألماني فرانك- فالتر شتاينماير في المؤتمر نيابة عن ألمانيا. وبعد ذلك سوف يعقد اجتماع أيضا يهدف للتصدي لتنظيم "داعش". وأعرب روكر عن تفاؤله إزاء تحقيق الانتصار على التنظيم الإرهابي في العراق ، وأشار إلى أنه يتم "دفع هذه الميليشيات التي تضم عناصر إسلامية متطرفة إلى الوراء بشكل متزايد حاليا"، وقال "إن الإجراء الدولي يظهر تأثيرا". ويتمثل الهدف القادم للمجتمع الدولي في تحرير مدينة الموصل، معقل التنظيم. وقال روكر "إن النجاح العسكري سوف يستمر، في حال حصلت الحكومة العراقية مجددا على ثقة المواطنين في المناطق المحررة".
ح.ز/ و.ب (د.ب.أ)