+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: الأيزيدية من السرية والتقية الى العلنية” المحامي ادوار حشوة

  1. #1
    Administrator
    الحالة: bahzani غير متواجد حالياً
    رقم العضوية: 1
    تاريخ التسجيل: May 2010
    الاقامة: Germany
    علم الدولة: Users Country Flag
    المشاركات: 9,573
    التقييم: 10

    الأيزيدية من السرية والتقية الى العلنية” المحامي ادوار حشوة





    “الأيزيدية من السرية والتقية الى العلنية”

    المحامي ادوار حشوة

    اثار مقالنا في كلنا شركاء (الايزيديون أمويون سياسياً ومن تعدديات المنطقة) موجة من الردود من قبل مفكرين ايزيدين و من مفكرين من الجزيرة السورية رفضوا بعض ما ورد في المقال عن اصل الايزيدين وتاريخهم و قدموا معلومات جديرة بالاهتمام.
    انا احترم الرأي الآخر ولا اقمعه ولا أحقد عليه خاصة اذا كان حوارياً كما هو الامر مع بعض الاخوة المنتقدين من الشعب الايزيدي وبعضهم اتصل بي من اوروبا واميركا ومن جورجيا طالباً التصحيح فطلبت بالمقابل معلومات من مصادرهم الدينية مباشرة لان المصادر الموجودة قد لاتكون صحيحة ولا عادلة وتبقى معتمدة ما لم تنتقل الايزيدية من السرية والتقية الى العلن فكانت هناك تلبية محدودة بنيت عليها هذا البحث (راجياً ان يستفز من لديه معلومات على الاضافة) كما انها مناسبة لدعوة كل الطوائف التي افرزها تاريخ الخوف (كالعلوية والدرزية والاسماعيلية ) الى الكشف عن معتقداتها لان السرية سمحت للاخرين ان يبتكروا القصص ويبرروا التكفير و التعصب و في عصر العلم يجب ان تتقبل الانسانية كل الافكار و الاديان و ان تحترم وجودها التاريخي و ان لا تجادلها الا بالتي هي احسن.
    ان بعض مصادر البحث لم تكن عادلة وعكست المفهوم الشعبي والديني والقومي المعارض لذلك قلت ان السرية والتقية التي اتسم بها الوجود الايزيدي لم تعد ضرورية في عالم اليوم وبعد المجازر التي ارتكبت ضدهم من قبل داعش بما في ذلك السبي والقتل وان العطف العالمي عليهم يجب الاستفادة منه في الاعتراف بحق شعبهم وديانتهم في الوجود والاحترام ..

    تلقيت من داخل الطائفة معلومات تاريخية ودينية لم تكن معروفة ولا وردت في اي من المصادر والكتب عنهم وكان ذلك فتحاً جديداً لان من حق كل الاقليات الدينية ان تعلن اسرار دينها وعلى الاخرين ان يحترموا ايمانهم تماما كاحترام وتقبل وجودهم كشركاء في الوطن. لكي نعرف الايزيدية كديانة قديمة يجب العودة الى ما هو موجود من ديانات في الفترات القريبة من تاريخ ظهورها فالديانات في القديم كان الاله فيها محسوساً تراه وكانت الشمس والقمر والنجوم والشفق الاحمر محل قداسة ثم تطور مفهوم الاله مع اليهودية فصار مجرداغيبياً موجوداً في السماء
    غير محسوس يراك ولا تراه ويحاسبك في الآخرة وكان هذا هو ما يسمى التجريد الالهي.
    لم تستطع اليهودية ان تتغلب على الوثنية المقيمة التي لم تتقبل فكرة الاله الذي لاتراه وظلت تفضل الالهة المحسوسة وحين جاءت المسيحية كانت تمثل الانتقال من الاله المجرد الى اله مجرد غيبي موجود في السماء ولكنه ارسل ابنه يسوع وهو محسوس فصارت المسيحية نصفها غيبي ونصفها محسوس فاكتسحت الوثنية وانتصرت عليها.
    الوحدانية في اليهودية لم تكن الاولى في تاريخ الاديان فأخناتون احدث تطورا حين الغى تعدد الالهة واعتبر ان في الكون الهاً واحداً هو اتون وان الالوهية اكبر ما تكون في الشمس كمصدر للنور وكل ما في الارض من حياة مدين لها وان لهذه الشمس الهاً خالقاً هو اتون.
    هذه المقدمة ضرورية لان (الايزيدية قريبة جداً من مفهوم الوحدانية لدى اخناتون) وقد انتشرت في وادي الرافدين وامتدت الى الجبال المحيطة بالعراق خاصة خلال الحكم العثماني فماهي معتقداتهم
    بكثير من الايجاز؟
    1- الايزيدية ديانة قديمة تطورية ويعتقد بعضهم ان الانتقال من تعدد الالهة الى الاله الواحد في وادي الرافدين كان في عهد دولة ميديا عام 622 ق.م وان الايزيدين هم اول من انتقل الى الوحدانية في ذلك الزمن.
    2- الايزيديون شعب قومي و الايزيدية ديانة خاصة به ويد وران معا في الوجود والعدم تماما كما هو الامر مع اليهود.
    3- يسكن الايزيديون في محافظتي نينوى وداهوك وجبال سنجار في العراق وسورية ولغتهم قريبة من السريانية القديمة اي الارامية ويتم تداولها في الصلوات واللغة العربية صارت لغة السكان بعد الفتح الاسلامي وبسببه وحالياً تعتبر هذه الديانة ثاني أكبر الديانات الموجودة في العراق . .
    4- تنتمي جذور الايزيدية الى بابل وسومر واشور ولكن لا يتوفر ادلة لان معظم المخطوطات احرقت
    بفعل الاضطهادات المتتالية ضدهم وانتشار الفقر والجهل والعزلة في صفوفهم.

    حول الوحدانية في الدين الايزيدي :
    1-يؤمن الايزيديون باله واحد لا شريك له وكما يقول المسيحيون ( الله محبة ) يقول الايزيديون ( الله هو الخير ) ولا يوجد عندهم اله للشر لان الخير من صنع الله اما الشر فهو من صنع الانسان.
    2- العقل البشري هو المسؤول عن اعمال الانسان وخياراته وخودي الله الخالق سيجاسب الانسان على ما ارتكبه من شر في الآخرة مما يدل على ايمانهنم باليوم الآخر ..
    3- يعتقد الايزيديون انهم اول من توصل الى الوحدانية والله يسمونه ( خودي ) وطاووس ملك واستدلوا على وجوده من الرموز في الطبيعة كالشمس والقمر والنجوم ويعتبرون الشمس مصدرا للنور والحياة والنماء على الارض وانها اهم مخلوقات الله خودي ولكن لا يعبدونها بل يستدلون بها وبباقي النجوم والاقمار والظواهر الطبيعية على وجود الاله الخالق الاوحد وتعتبر الشمس محوراً للادعية والصلوات لانها مصدر النور والنماء وليس لامها الاله بل خيرة مخلوقاته.
    4- لا يوجد في الديانة الايزيدية نبي ويومنون بالعلاقة المباشرة بين الفرد والاله دون وسيط ويسيطر العرف والنقاليد والاعياد على مفهوم الدين والكتب الموجودة نادرة وتتضمن الاد عية والارشادات.

    دور الدين في التنظيم الاجتماعي:
    يحض الدين ويشدد على البنيان الاجتماعي للشعب الايزيدي القائم على وجود ثلاث طبقات متحدة في الايمان ومستقلة في التزاوج وهي:
    1- طبقة الشيوخ وهي طبقة مغلقة لا تنفتح على باقي الطبقات ولا تتزاوج منها اومعها وتتوزع على ثلاث دوائر لا تتزاوج فيما بينها ايضاً وهي الشمسانية والقاتا نية والآدلنية ( ربما هي تضم النخبة من الاصول او الملوك او المتعلمين او من حفظة اسرار الدين ).
    2 -طبقة البير او الابيار وتتوزع الى عدة فروع ولا تتزاوج مع الشيوخ ولا فيما بين فروعها
    3- طبقة العامة وتتزاوج فيما بينها ولا تتزاوج مع الشيوخ والبير.

    الفروض في الدين:
    من الفروض التي يحض عليها الدين الايزيدي الحياء والخجل وتجنب الخطأ وعدم مخالفة الشرع وعلى كل ايزيدي ان يختار له اخا او اختا من اي طبقة لآخرته وكل ايزيدي يجب ان يكون له شيخ او بير يزوره مرة في السنة لتقديم النصح والارشاد ويقدم له مالا كمساعدة دينية.
    من الفروض الاعتقاد بالله وملاىكته واحترام الديانات الاخرى لذلك ينتفي التعصب الدينى لدى الايزيديني.
    لايجوز التزاوج من خارج الجماعة الايزيدية واذا حصل ذلك يعتبر خارجا عن الدين ويحرم التعامل معه ولا تجوز عودته والختان فرض ديني كما في اليهودية والاسلام.
    يطبق الايزيديون فريضة التعميد للطفل كما في المسيحية.
    للمراة العروس حق الاختيار ويجب ان يكون للعروسين اخ واخت للاخرة يسمى في يوم الزفاف او قبله.
    يسمح الايزيديون بتعدد الزوجات وبالطلاق اذا توفرت القناعة لدى القاضي.

    الاعياد الدينية :
    اعيادهم هي عيد راس السنة( سرصالي ) ويقع في في اول يوم اربعاء في شهر نيسان حسب التقويم الشرقي وعيد اربعانية الصيف في 20 تموز شرقي وعيد اربعانية الشتاء في 12 كانون اول شرقي ويسبقه صوم لمدة ارعين يوما والاعياد مرتبطة بالطبيعة والفصول والزراعة وعيد الجماعية في 23 سبتمبر الى 1 اكتوبر وفيه تقام صلوات وطقوس تراثية تعبر عن الجماعة وعيد الصوم في اول يوم جمعة شرقي من كانون الثاني وعيد الاضحى المبارك في في نفس موعد عيد الاضحى في الاسلام
    وعيد بلندة في 26 كانون اول شرقي ويقفزون فيه فوق النار ثلاث مرات وعيد خضر الياس في اول خميس من من شهر شباط شرقي لمدة يومين وكما نلاحظ ان بعض الاديان كخضر الياس والاضحى كانت بتاثير مسيحي واسلامي وكل الاعياد موزعة على فصول السنة والدورة الزراعية وعلى الطبيعة ولا توجد اعياد تتعلق بالتاريخ.

    في الختام اعتقد ان محاولتي لدراسة الدين الايزيدي الذي حيكت حوله القصص المفبركة المعادية كانت مناسبة استفزت المفكرين الايزيدين على تزويدنا بمعلومات قيمة اخرجت الدين من التقية والسرية الى علنية يحب احترامها لكونها ديانة شركاء في الوطن لا عبيد ولا ارقاء ويستحقون الحرية ويجب حمايتهم من المتعصبين والغوغاء وهي مناسبة قد تشجع الطوائف الاخرى الباطنية على اظهار معتقداتها دون خوف وحماية وجودها بالقانون الوطني .

    21-10-2016
    التعديل الأخير تم بواسطة bahzani4 ; 10-28-2016 الساعة 11:02

  2. #2
    Administrator
    الحالة: حاجي علو غير متواجد حالياً
    رقم العضوية: 1526
    تاريخ التسجيل: Apr 2011
    علم الدولة: Users Country Flag
    المشاركات: 587
    التقييم: 10

    hasan_shekhani@yahoo.com





    شكراً على إهتماماتك القيمة بإلبحث في تراثنا ولكن لا زالت هناك ملاحظات تستوجب المزيد من البحث فكثير من المواضيع يختلف فيها الئيزديون أنفسهم ، والحكم يجب أن تكون نصوص وتراث الدين الئيزدي وليس غيره مع الأخذ في الإعتبار الظروف الداعشية التي نشأ الدين الئيزدي الحديث في ظلّها ( أواخر العهد العباسي ) :
    1 ـ فعلاً 622 ق م ، هو التاريخ الدقيق في التوحيد في الدين المزداسني الئيزدي حاليّاً ، فيه أعلن زرادشت إلغاء جميع الآلهة عدا إله الشمس أهورامزدا ملغياً أسماء الآلهة الأُخرى ، لكن الئيزديين لم يتقبلوه إلاّ بعد مئة عام في العهد الأخميني
    2 ـ الإنسان مخيّر بين العقل والنفس كما قال ملك فخردين وزرادشت
    3 ـ الشمس مرتكز الإيمان وكذلك النار والثور ، ومكونات الطبيعة هي التراب الماء الهواء والنار كما في الزرادشتيّة وكررها ملك فخردين
    4 ـ لغة الئيزديين لا علاقة بالآرامية ولا مثقال ذرة ولا السريانيّة ولا العربية ، العربية فرضت نفسها بالسيف فكثرت كلماتها الدخيلة دون النحو ، والمتكلمين بالعربية هم أكراد الموصل المستعربون بحكم السلطة القائمة بينهم فرضت بالسيف من قبل هارون الرشيد وما بعده
    5 الشيوخ ليسوا طبقة واحدة إنما فئات عرقية بارزة مختلفة تسمو بتسمية عربية كشيوخ الفئة الآدانية شيوخ والشمسانية أبيار والقاطانية فقراء
    6 ـ الأبيار جميعهم طبقة واحدة أكراد ، الأسرة المتزعمة السابقة لم تنسجم معهم في الزواج لأنهم ملوك ( أميار شمسانيون ) يستوفون الرسم الديني من بقية الأبيار
    7ـ لا تنتمي جذور الئيزديّة إلى سومريين ولا بابليين ولا ساميين بشكل من الأشكال ، هم سكان الجبال نزحوا إلى جنوب العراق كبقية الأقوام الساميو والسومرية ، منهم الكوتيون والكاشيون الذين حكموا في عقرقوف وبابل وأور في الألف الثاني والثالث ق م ، كذلك في العهد الفرثي والساساني وجنوب العراق سكنه السنجاريون إلى جانب الفرس الساسان وغيرهم من الطوائف ، وكانوا هم سكان الحلة في العهد العباسي قبل إبادتهم وأسلمتهم أو هربهم ، غالبة المتكلمين بالعربية من المسلمين هم أكراد مستعربون كما غيرهم من ألأقوام
    8 ـ وهناك الكثير مما ينبغي ظهوره للعلن بعد نفاذ مفعول التقيّة السرّية ، ويجب أن تكون النصوص الدينيّة وتراث الئيزدي هما مصدر كل بحث وتفسير وليس كتب الأجانب
    9 ـ ما أثلج صدري هو أنك لم تتطرّق إلى الشيخ عدي بن مسافر كمؤسس لديننا لأن ديننا نشأ بعد وفاته بجيلين ولا علاقة له به وشكراً

+ الرد على الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك