البرلمان الأفغاني يرفض المصادقة على اتفاقية استقبال اللاجئين المرحلين من السويد





الكومبس – ستوكهولم: رفض البرلمان الأفغاني اليوم و بالأغلبية المصادقة على الاتفاق الذي كانت أبرمته ستوكهولم مع كابول، والقاضي باستقبال طالبي اللجوء الافغان المبعدين من السويد الموقع في تشرين الأول أوكتوبر الماضي.
وقال وزير الهجرة مورغان يوهانسون، في أول تعقيب سويدي على قرار البرلمان ،إن حكومة بلاده ستواصل مع نظيرتها الأفغانية التعاون لحل هذه المسألة، ملمحاً إلى أنه من المبكر الحكم على ما إذا سينعكس التصويت سلباً على الاتفاقية
وأكد الوزير ،أنه في حال عدم تطبيق بنود هذه الاتفاقية فإن السويد ستعتمد على الاتفاق الموقع بين أفغانستان والاتحاد الأوروبي بهذا الخصوص، والذي يتيح لستوكهولم عمليات الإبعاد لللاجئين الذين حصلوا على قرارات ترحيل كما لو أنه أتفاق ثنائي بين الدولتين.
وأضاف أن كل دولة مسؤولة عن مواطنيها، وأنه من حق كل شخص تقديم طلب لجوء أينما أراد، لكن في الوقت نفسه من حق الدولة المستقبلة في حال رفضها طلب اللجوء ضمان عودة اللاجئين المرفوضين إلى دولهم والتي عليها تقبل ذلك.
وكان قرابة 700 لاجئ أفغاني عادوا هذا العام إلى بلدهم بعد صدور قرارات ترحيل بحقهم، في حين توقع وزيرة الهجرةإزدياد أعداد الأفغان العائدين إلى بلدهم بعد التوقيع على الاتفاقية الثنائية مع كابول في تشرين الاول أكتوبر الماضي.