+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: شيءٌ آخر عن الصوم عند الأَيزيدية

  1. #1
    Senior Member
    الحالة: غازي الياس نزام غير متواجد حالياً
    رقم العضوية: 2780
    تاريخ التسجيل: Apr 2012
    علم الدولة: Users Country Flag
    المشاركات: 213
    التقييم: 10

    شيءٌ آخر عن الصوم عند الأَيزيدية





    شيءٌ آخر عن الصوم عند الأَيزيدية
    بمناسبة عيد صوم أيزيد أو ( أيزي) عند الأيزيدية حاولت أن أبحث عن جذور وماهية هذا العيد وهذه المناسبة حيث جَمعتُ عددمن المقالات للأصدقاء من الكتاب والمهتمين وبعض المصادر والبحوث وألتقيت مع عدد من رجال الدين للحصول على بعض المعلومات المهمة عن أهمية وكيفية ممارسة الصوم والبحث عن أصولها . حيث أحاول نشرها على صفحات التواصل الأجتماعي بُغية الأستفادة منها ومناقشتها من قبل المختصين . علماً أن ماكتبته عن الصيام ليس بجديد سوى بعض الأضافات والأراءعن ماكتبه المهتمين لكونهم قد سبقوني في وضع النقاط على الحروف لهذا الموضوع رغم كونه موضوعا معقداً وشائِكاً وقد لا يقتنع بها الكثير من القراء والمهتمين .إِلا أن ما أستنتجته من البحث وبأختصار هو الآتي .
    1.ان الصيام عند الأيزيدية قديم جدًا قد يرتبط ِببدايات ظهور هذا الدين ِبحسب نصوصنا الدينية
    2. تُعد الصيام ركن أَساس من أَركان هذا الدين كاالصلاة والتعميد والطوق (توك أيزيد) وغيره
    3.مرتبط أرتباطاً وثيقاً بالطبيعة وخاصة الشمس وفصول السنة
    4.البحث يدحض جميع النظريات التي أُحيكت عن الصيام كنظرية أبراهيم الخليل ومسألة عبادته للشمس والقمر والنجوم والنظرية المرتبطة بحواء وآدم وتفسيرات عديدة أخرى أشتركت به الأيزيدية مع الديانات الأُخرى في تفسير الصيام .
    5.ترتبط الصيام بمسائل تخص ذات الأنسان كالحقيقة والأيمان والصدق كما جاء في نص ( قه ولي مه ها) 65
    6.ترتبط بوعي الأنسان وعلاقته بالله (أيزى) والآخره كما جاء في نص (مه رسومى جه بير )
    7 . ومن خلال الأسم نفسه ترتبط الصيام بأيزيد ( روزيين ئيزى) ولكون ئيزي هو الله نفسه عند الأيزيدية بحسب نص ( قه ولى هه زارو ئيك ناف )
    أذا أَمعنا النظر في هذه الأستنتاجات نراها أنها مسلمات تاريخية وواقعية تتطابق مع نظرة كل أيزيدى الى الدين ومايحتويه من ممارسات وطقوس مع الأحتفاظ بكيانه الروحي ووعيه الفوقي . إِلا أني كمهتم وليس كمتدين أرى غير ذلك تماماً و بعدما أن أَتجرد للحظات عن أنتمائي الديني وأضع نفسي في الموقف( الأِنساني العلماني الواقعي ) وأَنظر الى كل شيء كشيء كما هووليس كما يجب أَن يكون تحت تأثير فكري أَو مذهبي أَو خيالي أَو فلسفي لخدمة موضوع معين ومن أَجل هدف معين وأَعيد صياغة كل ماتقدم بشكل آخر وتحت عنوان آخر أَلا وهو ((شيء آخر عن صوم أيزيد))فيا ترى ماهو هذا الشيء
    لنعود الى بداية تكوين الخلق والخليقة او بالأحرى العصور التي مر بها الأانسان عبر التأريخ ومراحل تطوره حيث ظهور الانسان القديم المستقيم بشكله الحالي بغظ النظر عن مراحل تطورة واستقراره كمجموعات بشرية شبه متوحشة تعيش في الجبال والكهوف والغابات قبل ان يتحول الى السهول ويستقر على سواحل البحار وفي القرى ويكتشف الزراعة. حيث كانت الكهوف تحميه من حر الصيف وبرد الشتاء والامطار والثلوج وكذلك الغابات وكان يعتمد في قوته على الصيد حيث كان الحيوان هو مصدر معيشته الاول لكونه اقدم من اللأنسان بحسب بعض النظريات العلمية عن دراسة الانسان ان لم يكن هو اصل الانسان بحسب نظرية التطور لـ ( تشارلز دارون ) وكذلك كان يعتمد على ثمار بعض فواكه الطبيعية هذه كلها حقائق لا يستطيع الأنسان أنكارها لانها مثبته علميا .
    والان اصبحنا أمام حقيقتين اساسيتين في هذه الدراسة المتواضعة اولها نظرية الصيام وثانياً نظرية الأنسان القديم وطريقة معيشته ولا يجوز الفصل بينهما على الاقل في هذه الدراسة او هذا المقال لان الانسان هو الهدف وهو الذي يؤدي فريضة الصوم مهما كان وكيفما يكون واينما يكون لان الصوم تمارس في جميع الديانت اذا أخذناها على وجه المقارنة والانسان هو المعني في الموضوع فاتضح لنا الاتي :
    1 – كان الانسان البدائي يبقى جائعاً لأيام الى ان يصيد حيواناً ويتناوله أو يقطف ثمرة . هذا يعني انه كان لا يعلم ولا يعرف معنى الصوم .
    2 – كانت هذه المجموعات البشرية لا تنتمي الى دين ولا عائلة حيث انه لم يصل الى وعي أجتماعي او أخلاقي ولم يكن الصوم بالنسبه له أهمية دينية ولا ركن من أركان دينه.
    3 – ان الطبيعة كانت قاسية بالنسبه له لانهم كانوا عرات و لم يكتشفوا الملابس والاغطية ولم يكتشفوا البناء فكانوا لا يعرفون الطبيعة إِلا بشكلها السلبي والقاسي ولم يكتشفوا الزراعة ولم يستفادوا من الامطار مثلا والشمس ليحددوا موسم الحراثة والحصاد. وهذه ايضاً تبعدنا عن مسألة الصوم أو الصيام وعلاقتها بالطبيعة بالنسبة لهذه المجموعات .
    4 – كان الانسان في هذه المجموعات لا يفهم الذات ولا الايمان ولا الصدق بل كان الأقوى هو الافضل والبقاء للقوي وهو يعيش نظام الغاب وهذا معلوم للجميع فأين هو من الصوم والاخلاق .
    5 – بما ان هذه المجموعات لا دين لها فبأي تسميه او أسم يسمون صومهم والى اي دين ينسبوها علماً ان لكل دين طرقه وعاداته المختلفة في الصوم ولها أسم خاص بالصوم
    من خلال هذه المقارنة بين الحقيقتين الآنفتي الذكر يمكننا ان نخرج بأستنتاجآاخر أو ( شيء اخر عن الصوم ) كما هو في عنوان المقال ألا وهو أن الصيام أو الصوم غير قديم قدم الانسان بل هو نتاج فكري مرتبط بمستوى الوعي البشري وأستغل هذا الاسم وهذا التقليد لاغراض مبيته يفسره كل دين حسب أهواءه وحسب ما تتطلب أيدولوجيته وفلسفته وفي خدمة من ينتمي اليه أو مريديه . ربما ينعتني البعض ( بالازدواجية ) في التفسير لهذا البحث بسبب التناقض الواضح بين ما أسميناهم بالحقيقتين لأ نه لا يجوز منطقيا أن نسمي شيئين مختلفين عن بعضهما بالحقائق ولا يجوز المقارنه بينهما وخاصة عن صوم (أيزي) قد أوافقهم الرأي لأن البحث عن أي شيء وخاصة عندما يكون على أساس علمي ومنهجي لايتوقف عند حد معين لأنه أي البحث هو الأساس في أكتشاف أسرار الكون والطبيعة والأنسان والتكنولوجيا والطب والعلوم التطبيقية وغيرها وهو كفيل بتطور الأنسان وعذراً لهؤلاء قد يأتي بنا أحد الباحثين والمهتمين بنظرية أخرى تعتمد على حقائق علمية ملموسة تدحض كل ما كتبناه عن هذا الموضوع . فالبحث عن الحقائق والأشياءوتجاوز مايسمى بالخطوط الحمراء عند بعض الديانات دليل لكشف الكثير من الخفايا والأسرار تجعلنا نؤمن بالواقع ونبتعد عن التطرف وتقودنا نحو بلوغ الهدف الأسمى ألا وهو الأنسان والأنسانية .

    غازي نزام
    ملاحظة
    * جمع كلمة صوم هو الصيام بحسب معجم المعاني
    * لم أشير الى النصوص الدينية لكون هذا المقال هو ليس كل مايعنيه الصوم فالبحث عنه أطول بكثير أن ماتقدم هو مجرد ملخص عن الصوم عند الأيزيدية والغرض منه هو المقارنة وبيان الرأي عن مايعنيه وزمن ظهوره .

  2. #2
    Administrator
    الحالة: حاجي علو غير متواجد حالياً
    رقم العضوية: 1526
    تاريخ التسجيل: Apr 2011
    علم الدولة: Users Country Flag
    المشاركات: 517
    التقييم: 10




    تحية طيبة استاذ غازي وعيد سعيد
    أعجبني مقالك في نقطتين : مهمتين الأُولى أنك بدأت تشك في كشكولية الدين الئيزدي وهذا تحول ممتاز والثانية نحو :
    1 ـ دحض نظرية علاقاتنا بالشمس عن ابراهيم الخليل ........ هنا أُؤكد أن الدين الئيزدي لا يشترك في شيئ مع أي دين أو معتقد في المحيط هو دين قديم شمساني خالص ، وما إقتبسه فهو تحت سيف الإسلام الذي يعترف بسوالف إبراهيم الخليل وما إلى ذلك ، ديننا الالصحيح هو المعتقدات التي نتمسك بها ومخالفة للإسلام ، هذا أفضل مقياس الذي يوافق الإسلام مفروض والذي يُالف الإسلام أصيل وهي كثيرة وأساسية وهي زبدة الزرادشتية الشمس النار الثور التناسخ ز......
    2 ـ أراك قد تأَثّرت بعلماء اللغة الكوردية الجهلة ، الذين بدأوا بالتحول إلى الإنكليزية بدلاً من الكوردية ، هل من لبس القاط والرباط عالم ؟ ورد في مقالتك (( روزًيين ئيزي )) يزيديٌّ واحد لم ينطق بـ(( يين )) للإضافة والوصل هي أداة موصول للجمع هي (( ييت )) عند الجميع وأ:راد الغرب لا ينطقةن التاء فيقولون ( يي) كما في المذكر المفرد وشكراً

  3. #3
    Senior Member
    الحالة: غازي الياس نزام غير متواجد حالياً
    رقم العضوية: 2780
    تاريخ التسجيل: Apr 2012
    علم الدولة: Users Country Flag
    المشاركات: 213
    التقييم: 10

    الى الأستاذ حاجي علو المحترم





    تحية طيبة ابو سوار وشكرا لأنك نبهتني عن موضوع ( النون والتاء ) في اللغة الكردية .وفعلا نحن متأثرين بالخطاب السياسي الاعلامي الكردي منذ عام 2003 والى يومنا هذا وعلما اني لم أدرس قواعد اللغة الكردية يوم واحد أغنيتي في هذه المعلومة ربما أستفاد منها في كتابات لاحقة .كل عام وانتم بخير

+ الرد على الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك