+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 1 من 1

الموضوع: بيلندا عيد الشمس(شمش ــ ميترا)في الديانة الايزيدية

  1. #1
    Senior Member
    الحالة: قاسم مرزا الجندي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية: 105
    تاريخ التسجيل: May 2010
    علم الدولة: Users Country Flag
    المشاركات: 362
    التقييم: 10

    بيلندا عيد الشمس(شمش ــ ميترا)في الديانة الايزيدية





    بيلندا عيد الشمس(شمش ــ ميترا)في الديانة الايزيدية

    بيلندة كلمة آرامية تعنى الميلاد (الولادة) حيث يكتمل الشمس (شمش ـ مهرا ـ خور ـ ميترا ـ الملاك) ميترا دورتها والإنسان الايزدي يتجه نحوها في الدعاء .. اكتمال دورة الشمس في (25/12)وهو في الاصل (22/12)وكان جميع الشعوب في العالم يحتفلون بهذا العيد وهو عيد الشمس في سومر وبابل واكد وميديا و روما وفي الدولة اليونانية وفي اوربا والى الان هناك اعياد ومماراسات مماثلة في الدول الاسكندافية..
    وحتى عيد السيد المسيح وضعها الكنيسة في (25/12)لان الشعوب والامم كانوا يمارسها الى عهود متأخرة.. وهو للشمس وحدد عيد الشمس ميلادا للسيد المسيح باعتباره شمس العالم الجديد..ان قدسية بيلندا كانت موجودة قبل مجيء الشيخ الجليل وظهوره في الايزدية بآلآف السنين وهو الاصل ميلاد للشمس.. وان الايزدية كانوا يحتفلون بعيد بيلندا قبل ظهور الشيخ ادي الهكاري فيها.. بما ان الشيخ ( آدي)ولد (463)هجرية وتوفي في (555)هـجرية.. لو حولنا تاريخ(463)هجرية الى ميلادية وبطريقة حسابية... يصبح(1070)ميلادية .. يعني ان الشيخ عدي الهكاري ظهر في الوجود قبل (945)سنة .. وانه ظهر في الايزيدية في اقل من (900) عام ..
    ان تاريخ التقويم الشمسي الايزدي وجميع الاعياد الايزدية تأتي بهذا التاريخ القديم الذي يعود الى(5) الاف سنة قبل ظهور الشيخ (ادي)..وهناك الكثير من النصوص الايزدية مثل (الكون والخليقة)تنسب الى الشيخ (ادي) وهي قبله بآلاف السنين...وينبغي ان نحدد تاريخ الايزدية وإيديولوجيتها العريقة والقديمة... قبل ظهور الشيخ (ادي) في الديانة الايزدية .وكذلك تحديد فترة التراث الايزدي في ظهور مجدد الايزدية ... وذكر وتحديد فترات ظهور الايزدية في مراحل مختلفة في ظهور الانبياء (ابراهيم , انوش , خدر والياس , وزرادوش , شيت.. وكذلك اصحاب الكرامات(شيخ ادي) وجميع الذين جاءوا من بعدهم في الايزدية ...اذن فلتكن كتاباتنا على قدر المسؤولية الفكرية وليست العاطفية...
    عيد بيلندا في اليوم الخامس والعشرين من الشهر العاشر في التقويم الشمسي الايزيدي, يصادف السادس من شهر الاول(كانون الثاني) الميلادي، أي باختلاف (13) يوما بين التقويمين الشمسي الايزيدي والميلادي.. وهناك الكثير من النصوص الايزدية تنسب الى الشيخ (ادي) وهي قبله بآلاف السنين ...اذن يجب ان نحدد الايزدية إيديولوجيتها العريقة والقديمة... والشيخ (ادي) ينتسب اليها وليس العكس ...كظهور النبي انوش وخدر والياس ونبي ابراهيم وزرادوش.. في الديانة الايزدية ..
    بيلندا (بلندا) يعني ارتفاع الشمس الى جهة الشمال من الارض والانتقال نحو الحركة التراجعية لكوكب الارض بعد نهاية انخفاظها الطويل في (21ــ22/12)وخروج كوكب الارض الى الحركة العكسية في مدارها حول الشمس في دوررتها السنوية الجديدة انها عيد ميلاد الشمس لدى الايزدية ولدى الكثير من الشعوب والامم في بلاد مابين النهرين وفي روما وفي وادي النيل ولدى اغلب الامم في العالم .
    عيد الشمس باللاتينية ( Dies Natalis Solis Invicti) التي كان يحتفل بها الرومان في يوم 25 ديسمبر تزامنًا مع الحساب الشمسي وهو يوم الانقلاب الشتوي بخلاف يومين او ثلاث، هي المناسبة التي ورثتها المسيحية(عيد الميلاد). كانت كتابات آباء الكنيسة ومنذ مرحلة مبكرة، تشير إلى أن المسيح هو (شمس البر) ، ولعلّ أبرز الكتابات ليوحنا هي في مقارنة المسيح بالشمس, واعتبر أن الشمس لا تقهر هي شمس البر وشمس العدل.
    وكان الاحتفال في اوربا بالانقلاب الشتوي(بيلندا)، مهرجانًا شعبيًا في العديد من الثقافات، سيّما الزراعيّة منها، حيث تقلّ الأعمال التي يقوم بها الفلاحون خلال هذا الفصل ويلتزمون المنازل، ، وخلاله أيضًا كان يتم تبادل الهدايا وإنارة المنازل بالمشاعل .. وإعداد صنوف خاصة من الطعام, لعل أبرز مناطق انتشار عيد الشمس كان في الدول الإسكندافيّة شمال أوروبا، وقد قام المبشرون خلال نشر المسيحية في في اوربا وفي تلك الدول, الاستعانة ببعض الرموز في عيد الشمس للاحتفال بعيد الميلاد بعد اضافة طابع ديني مسيحي عليها،ومنها انتشرت في أوروبا والعالم خلال القرنين التاسع والعاشر.
    اصبح عيد الميلاد من أهم الأعياد المسيحية يقع في (24/25) ديسمبر لدى الكنائس الشرقية, ونتيجة للاختلاف بين التقويمين الغريغوري واليولياني بثلاث عشر يومًا, يقع العيد لدى الكنائس الكاثوليكية أو التي تتبع التقويم اليولياني في(5/6)يناير. ورغم أن كتاب الانجيل لا يذكر تاريخ أو موعد لميلاد يسوع فإن الكنيسة قد حددوا ومنذ مجمع نيقية عام 325 الموعد بهذا التاريخ، كذلك فقد درج التقليد الكنسي على اعتباره في منتصف الليل وهو بداية اليوم الذي يلي، وقد ذكر إنجيل الطفولة ليعقوب المنحول في القرن الثالث الحدث على أنه قد تم في منتصف الليل، على أن البابا بيوس الحادي عشر في الكنيسة الكاثوليكية قد ثبّت عام1921 الحدث على أنه في منتصف الليل رسميًا.
    يوم(25) ديسمبر في التقويم الشمسي الايزيدي يعني (6) يناير في التقويم الميلادي... كان عيد بيلندا في يوم 25 ديسمبر..عيد ميلاد الشمس(بيلندا) والى الان يمارسه الايزدية .. وكان يمارسه الشعوب والأمم في روما وفي معظم دول اوربا والى زمن متأخر, وعدم التمكن من تحديد موعد دقيق لمولد السيد المسيح فلقد حدد الكنيسة عيد الشمس (25/12) من كل عام .. موعدا لذكرى ورمزًا لميلاد السيد المسيح(شمس العهد الجديد).. وهو عيد بيلندا نفسها.
    يصادف عيد بيلندا في اليوم الخامس والعشرين من الشهر العاشر في التقويم الشمسي الايزيدي, ويصادف السادس من شهر الاول(كانون الثاني) الميلادي، أي باختلاف (13) يوما بين التقويمين الشمسي والميلادي. وقبل يوم العيد أي في عرفات العيد يكون الاحتفال بمراسيم خاصة بعيد بيلندا وهو كوركا كايى(كوركا كا) في البيوت واماكن التواجد ويتم ذلك ( باشعال النار على الارض وترمي عليها الحلوى من الزبيب والتين والتمر ويتخطاها الاطفال وافراد من العائلة (3) مرات متباركين بالدعاء والشكر من الخالق بمرور عام وقدوم عام اخر في خير وسلام وكان في الماضي ليس البعيد كان اطفال القرية ينتظرون الفلاح عودته من الحقول في المساء, والعائلة الايزيدية كانت تقوم بتأدية مراسيم الكوركا كا بعودة الفلاح الى البيت.
    يعتبر ميلاد ميثرا (الهة الشمس) هو يوم(25)كانون الاول الشهر العاشر في التقويم الشمسي الايزدي وهو يطابق تقويم البروج, وكان الشمس عند السومريين والاكديين والبابليين والفراعنة وفي روما وفي حضر ولدى الكثير من الشعوب تسمى بهذه الاسماء (شيشم ـ شمش ـ خور ـ اوتو ـ رع ـ مهرا ـ ميثرا ).
    اذن ان عيد بيلندا(عيد الشمس) كان من اهم الاعياد في العالم برمته, لان كل الشعوب والامم في العالم كانوا يمارسون هذا العيد في تاريخ (25) كانون الاول وهو تاريخ بيلندا الايزيدي في (25) كانون الاول في التقويم الشمسي. واوجه التشابه واضحة بين عيد ميلاد السيد المسيح ( ع) وعيد بيلندة عيد الشمش في الايزدية أختلاف (13) يوما بين العيدين وهو الفارق التقويمين الشمسي والميلادي. لقد كانت رأس السنة الميلادية المسيحية سابقا في بداية الشهر الرابع من كل عام بدلا من الشهر الاول من كل عام مطابقا لعيد اكيتو عند البابلين و يحتفل به الاشوريين من المسيحيين هذه الايام. اما يوم(25)كانون الاول فهو اليوم الذي كانت تحتفل به الامبراطورية الرومانية مكرسا ليوم ميلاد آله الشمس الذي لايقهر، من هذه المقارنة تبدو ان للمسيحية علاقة واضحة بعيد الشمس (بيلندا)الايزيدي المثرائي

    قاسم ميرزا الجندي
    6/1/2017
    التعديل الأخير تم بواسطة قاسم مرزا الجندي ; 01-10-2017 الساعة 09:50

+ الرد على الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك