+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: أحمد خديدة : يزدا تؤمن بالحوار والدبلوماسية

  1. #1
    اداري
    الحالة: bahzani4 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية: 3
    تاريخ التسجيل: May 2010
    علم الدولة: Users Country Flag
    المشاركات: 24,319
    التقييم: 10

    أحمد خديدة : يزدا تؤمن بالحوار والدبلوماسية





    أحمد خديدة لبحزاني نت يزدا تؤمن بالحوار والدبلوماسية

    بحزاني نت هلسنبوري



    اتهامات باطلة وغير صحيحة من بعض الاشخاص المحسوبين على المجتمع الايزيدي تجاه منظمة يزدا بانها تعمل لصالح جهات معادية للمجتمع الايزيدي والكوردستاني , هذا ما صرح به مساء اليوم لبحزاني نت أحمد خديدة برجس نائب المدير التنفيذي وعضو مجلس ادارة يزدا , وان البعض منهم ينتظر ردود أفعال متشنجة أو غير دبلوماسية من يزدا في هذا الوقت لكي يبرروا فعلتهم الظالمة بحق يزدا وجميع الايزيدين.
    يزدا دائماً تؤمن بالحوار وعلى استعداد للجلوس مع اي شخص معني في حكومة اقليم كوردستان ابتداءاً من رئيس الإقليم ومروراً برئيس الوزراء ونائبه وانتهاءاً بالوزراء المعنين لمناقشة اسباب القرار المجحف بغلق يزدا.
    بعض القيادات الايزيدية البعثية في عهد صدام و(الوطنية) في هذا العهد تزود حكومة كوردستان وبأستمرار بأخبار و تقارير مفبركة عن يزدا، متهمين يزدا بالتعاون مع مليشيات في شنكال، ضرب النسيج الاجتماعي الكوردستاني، الوقوف ضد حكومة كوردستان وشعبها واتهامات جديدة ويومية متنوعة!
    ما نشر اليوم في صفحة ديندار زيباري، رئيس لجنة المتابعة والرد على التقارير الدولية في حكومة اقليم كوردستان، تؤكد كلامي، وهذه تعتبر محاولة لأستفزاز يزدا وجرها لطرق غير دبلوماسية.
    الشيء المعيب جدا أن ديندار زيباري وهو مسؤول رفيع في حكومة كوردستان يؤكد في صفحته أن القيادات الايزيدية زودته بمعلومات عن يزدا!!!
    السؤال هنا، هل لا تمتلك هذه القيادات الايزيدية الجرأة في التكلم عن يزدا أمام شعبها وجمهورها وبصورة علنية؟ هل لا يمتلكون الجرأة في مواجهة يزدا في العلن؟ ام انهم متعودين لرفع التقارير بصورة سرية!!! وهل بالفعل هؤلاء قيادات؟
    يزدا على حق ولن تتنازل على حقه باي شكل من الأشكال. وستبقى يزدا كابوس تطارد القيادات الكارتونية في المجتمع الايزيدي.


    التعديل الأخير تم بواسطة bahzani4 ; 01-09-2017 الساعة 00:12

  2. #2
    Administrator
    الحالة: حاجي علو غير متواجد حالياً
    رقم العضوية: 1526
    تاريخ التسجيل: Apr 2011
    علم الدولة: Users Country Flag
    المشاركات: 588
    التقييم: 10

    hasan_shekani@hotmail.de





    تحية طيبة
    أنت تستغرب وتقول هل ( بالفعل هؤلاء قيادات ؟ ) وأنا أقول هل هؤلاء موجودون قالوا شيئاً أم فضائيون لا وجود لهم غير فبركة القصد منها إثارة الفتنة في المجتمع الئيزدي وتعميق الفرقة .
    إسأل مجرب ولا تسأل حكيم ، في 1997 عندما كانت الفرقة الحزبية تُصادر الحنطة التي يأتي بها الفلاح لبيته ، فكان نقله سرقة سريعة ، أنا وشريكي نقلنا لنا سيارة من الحنطة وفي لمح البصر نقلناه إلى داخل المنزل وفجأةً وقفت سيارة الحزب أمام المنزل ونحن ننظف الشارع من بقايا الحنطة فحجزها الحزب في البيت قائلين والله لم نكن نأتي لولا خبراً موثوقاً من معارفكم أو جيرانكم أو أي شخص عرفكم وشاهد بعينه وأبلغ خبراً مسجلاً وإن لم ننفذه نُحاسب .، من هو ؟ كيف وصل الخبر بهذه السرعة ؟ لابد أنها تلفون وجارُ رفيق لنا يملك التلفون ، إذن هو وليس غيره ، كاد أن ينفجر الوضع لولا أن شريكي أيضاً كان رفيقاً سرّياً تمكن من رفع الحجز وبيعه لحسابنا للسايلو ، لكن بعد مدة غير قصيرة علمنا أن أحد الرفاق بالولادة ( عرب المنطقة ) كان في دكان مجاور لبيت شريكي حيث أفرغنا السيارة وفوراً ذهب بسيارته إلى الفرقة وأبلغ عنا لكن الرفاق قالوا إنه منكم وبإبهام حتى نزيد الشكوك ، فإياكم والإنجراف إلى تحقيق أهداف الأعداء واحذوا قبل إتهام أحد

+ الرد على الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك