حول الوضع الخدمي في بعشيقة بعد تحريرها

جلال الياس فاتي
خلال زيارتي اليوم الى مدينة الزيتون بعشيقة زرت مقر المجلس المحلي في بعشيقة والتقيت بالاستاذ داسن قوال سليمان سفو رئيس المجلس تم توجيه بعض الاسئله له حول الوضع في بعشيقة بعد تحريرها وكان السؤال الاول .. ماهو دور المجلس بعد التحرير حيث اجاب بعد التحرير قام اعضاء المجلس بالتعاون مع الجهد الهندسي العسكري بتفتيش الدوائر الحكومية والتاكد من خلوها من العبوات وبعد ذلك تم تسليمها الى مدرائها من اجل الدوام وبعد ذلك تم تقسيم اعضاء المجلس الى اكثر من مجموعة لمتابعة اعمال الدوائر الخدمية وخاصة اعمال البلدية لان اكثر من فرقة تنظيف تعمل في المنطقة كما قام المجلس وبالتعاون مع دائرة ماء بعشيقة بالحصول على 3 طواقم خاصة بالماء و3 مولدات الخاصة للابار وفعلا تم تشغيل بعض الابار.. وتم تبديل اكثر الاسلاك الكهربائية المتظررة من الحرب ...

وكان السؤال الثاني ما هو دور المنظمات المحلية والدولية في عملية تقديم الخدمات ..حيث قال هو دور ضعيف ولكن موجود حيث قامة منظمة الينوسيف بعملية جرد المدارس المتضررة من اجل ادامتها وتأهيلها للعام الدراسي القادم كما لدينا عمل مع المنظمة البريطانية (Torb) وهذا العمل يخص فحص ابار الماء وصيانتها وتزويدها (6) مولدات خاصة من اجل ضخ الماء للمنطقة كما هنالك منظمة (ماك) تعمل على رفع العبوات وقد زادت هذه المنظمة من كادرها حيث اصبح اربع فرق اي بحدود (70) شخص..

وكان السؤال الاخير حول دور حكومة نينوى وحكومة الاقليم في عملية تقديم الخدمات حيث قال انه بشكل عام هو ضعيف ولكن قامت حكومة نينوى بمساعدة البلدية من خلال تخصيصات مالية للعمل بعقود للتنظيف وبعض الاليات كما وعدنا محافظ نينوى ب(10)كرفانات على شكل بيوت صغيرة يمكن توزيعها على الدوائر المدمرة من اجل العمل دائرة النفوس والصحة ومركز الشرطة اما حول حكومة الاقليم حيث طلبة منا بكشف سريع لكافة الاضرار في بعشيقة بشكل عام من اجل العمل على مساعدتنا في اعمارها وفي نهاية اللقاء شكرت الاستاذ داسن قوال سليمان سفو رئيس المجلس على سعة صدره لاجابته على اسئلتي....