بتلات الورد/الجزء الثالث
(76)
مراد سليمان علو

ـ مهما تمددت الثمرة، تظن النواة بأنها قادرة على أن تغلّفها من جديد كما كان الأمر في البداية، والغريب عندما تتقلص الثمرة بعد النضوج التام تحت الشمس، وتتبخر عصارتها، ويتشقق قشرها. تخرج النواة فرحة وهي تظن بأنها احتوت الثمرة فتسقط على الأرض لتبدأ اللعبة من جديد!
*
ـ الأنتحار دفاع عن النفس!
*
ـ قمة السعادة هي رسم نقطة من حروف اسمك في نهاية آخر قصيدة لي!
*
ـ أن تحسدني أو تغار مني اهانة لعطاء الطبيعة!
*
ـ المنظمات الإنسانية التي تتجول بين النازحين والمهاجرين لها الفضل في تقديم يد العون، ولكن على أعضائها عدم التقاط الصور لهؤلاء فتظهرهم عرايا!
*
ـ أن الذي يصفعك في حين وجب عليه أن يمد لك يد المساعدة لا تلمه، فهو كالعقربة التي لا تجيد غير اللسع!
*
ـ أنا شاعر حاج في أرض غير مقدسة!
*
ـ كلّ حجة غياب تتضمن كذبة ما، ففي (الداخل) نظن بأن هجر الآخرين لنا كذبة من اجل الخلاص، وفي (الخارج) نظن بأن حجة الباقين في الوطن مجرد كذبة متملق!
*
ـ ايهما اكثر قداسة: الانسان، أم الحجارة والطين التي صبغ عليها الانسان صفة القداسة؟
*
ـ الناشط حلقة من سلسلة من الأكاذيب على الناس البسطاء، والتغرير بهم!
*
ـ توقف عن ترجمة ما يجول في خاطرك إلى أفعال دنيئة، فلن أخبرك بما يجول في خاطري!
*
ـ عندما يتحول الجوع إلى هذيان، والهذيان إلى هستيريا تدب قوّة غريبة في كيان الأرملة الأيزيدية لأنقاذ اطفالها!
***