مأدبة غداء اربعينية على روح والدة ( خيري الشيخ جندي الايسياني )
يعجز القلم ان يكتب في هذا اليوم .. اخط كلماتي في صمت قاتل ..وعجز وحرمان .. وفقدان البسمة والحنان ..اربعون يوماً تزرع الحسرات في قلبي .. اربعون آهاً تقتلني وآلام تعتصرني ..اربعون حسرة .. غيابكِ يا امي علقم في حياتي ..امي ثم امي ثم امي اشتاق اليكِ احن اليكِ اتلهف اليكِ.. اتذكر جديداً .. استيقظ في هذا الصباح لأقبل يديكِ الدافئتين الجميلتين الرقيقتين .. هل اقبل التراب ؟؟..هل ستشعرين بقبلاتي وانفاسي المحترقة ؟؟.. امي ما يواسيني في فراقي سيرتكِ العطرة وطيبة قلبكِ ومحبة الآخرين لكِ .. امي .. لا يسعني في هذا اليوم الا ان اطلب الرحمة والمغفرة من ربي ..يارب ارحم امي واغفر لها ..
يوم الاثنين 30/1/2017 مأدبة غداء باربعينية على روح المرحومة والدة كل من ( الشيخ نائف الشيخ جندي الايسياني ) و ( الشيخ خيري الشيخ جندي الايسياني ) وقد حضرت ( انا الكاتب ) من مخيم باجد كندالا الى قرية ايسيان ؛ رغم انني للمرة الاولى في حياتي ارى ( الشيخ خيري ) المقيم في المانيا ؛ حيث تعرفت عليه عن طريق اعماله الخيرية ؛ وهو الذي وعد على نفسه بمساعدة بني جلدته من النازحين المرضى والايتام والارامل والفقراء المتعففيين قدر استطاعته واعماله الخيرية شاهد على ذلك ؛ وهو على عهده كل اسبوع وكل شهر ..
تقبل الرب هذا الخير ورحمها الرب واغفر عنها واسكنها فسيح جناته .. ابعدَ الرب عنكم كل مكروه ورحم الرب امهاتكم وامهات كل مَنْ يحمل في قلبه الانسانية والرحمة والخير والضمير الحي ..
خدر ديرو الخانصوري / بحزاني نت