محكمة سويدية تدين صحفيين ساعدوا في نقل لاجئ سوري إلى السويد لاسباب إنسانية




أصدرت محكمة سويدية حكما بحق صحفيين ساعدوا في تهريب صبي سوري (15 عاما) من اليونان إلى السويد.

يذكر أن الصحفي فريدريك أنيفال واثنين من زملائه من قناة "CBT" التلفزيونية السويدية قاموا بتصوير تقرير في اليونان، وقرروا مساعدة أحد اللاجئين السوريين بنقله من اليونان إلى السويد لأسباب إنسانية.
وبحسب النيابة العامة، فإن الصحفيين كانوا على علم بأن الصبي السوري لا يملك جواز سفر وترخيص لدخول المملكة، إلا أنهم ساعدوه في عبور حدود البلاد ونقله إلى مدينة مالمو بجنوب السويد.
وألزمت المحكمة الصحفيين بالقيام بأعمال عامة لمساهمتهم في تهريب اللاجئ إلى السويد بشكل غير شرعي.
وأكد أنيفال، بعد إصدار الحكم، أنه غير نادم على ما فعله، قائلا: "هذا الصبي البالغ 15 عاما، كان في حالة حرجة ويحتاج إلى المساعدة. وقال صوت الإنسان المتعاطف داخلي فيّ إننا يجب أن نفعل شيئا. وزملائي وافقوا على ذلك. وأنا لست نادما على أي شيء".
المصدر:"تاس"