دول بدون جيوش على الإطلاق


لا يوجد لدى أندورا جيش نظامي، حيث وقعت معاهدات مع الدول الأوروبية وفرنسا لحماية أرضها. ويتولى مجموعة من المتطوعين مسؤولية حماية أمنها الداخلي ومكافحة الإرهاب بإشراف منظمة “جيبا” شبه العسكرية.

ناورو
يوجد اتفاق بين دولة ناورو وأستراليا لحماية أراضيها، كما يوجد في البلاد مجموعة من قوى الشرطة المسلحة للمساعدة في حماية الأمن الداخلي.
الفاتيكان
تحتفظ الفاتيكان بقوات الدرك من أجل حفظ الأمن الداخلي، ويعد الحرس السويسري وحدة تابعة للكرسي البابوي وهو كيان سياسي قانوني معترف به دوليا يرأسه “أسقف روما”، ويحمي الجيش الإيطالي الفاتيكان بشكل غير رسمي.
ساموا
وهي دولة تضم القسم الغربي من جزر ساموا جنوبي المحيط الهادي، ولا يوجد فيها قوة عسكرية منذ تأسيسها، ولكن هنالك وحدة مراقبة بحرية لحماية الأمن الداخلي. ووُقعت معاهدة صداقة بين ساموا ونيوزيلندا عام 1962، تقضي تقديم المساعدة العسكرية في حال نشوب حرب أو تعرض ساموا للغزو الأجنبي.
جزر مارشال
تتولى الولايات المتحدة مسؤولية الدفاع عن أراضي جزر مارشال، حيث لا يوجد جيش فيها منذ تأسيسها، ولكنها تملك وحدة المراقبة البحرية للأمن الداخلي.