ثورة في عالم الطب: حبوب مبتكرة تنقل البيانات من المعدة إلى الهاتف





ابتكر الباحثون نوعا من الحبوب المعروفة باسم "الرصاصة الفضية" لإرسال البيانات الصحية من داخل معدة الإنسان إلى الهاتف، ويمكن أن تُحدث ثورة في عالم الطب.
وتعتمد هذه الحبوب على حموضة المعدة للعمل، حيث تقوم بمراقبة صحة الجسد باستمرار.
وقال الباحث، فيليب نادو، من معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا: "إن هذه الحبوب تعمل بالطاقة الذاتية من أجل مراقبة العلامات الحيوية من داخل جسم الإنسان على مدى أسابيع".
وأضاف موضحا: "تقوم الحبوب بإجراء القياسات وإرسال البيانات إلى الهاتف الخاص". وكُشف النقاب عن هذا الابتكار في أكبر مؤتمر علمي في العالم ببوسطن.
واستلهم الباحثون الفكرة من بطارية الليمون، وهي أداة تُستخدم في التجارب العلمية المقترحة، وتعتمد على حمض الستريك لشحن أقطاب مسمار من الزنك، وعملة نقد نحاسية.
وتم اختبار نموذج من الحبوب على الخنازير، حيث شغل من خلال تفاعل قطب الزنك مع حمض المعدة، وتراقب أجهزة الاستشعار الصغيرة درجة الحرارة ومعدل ضربات القلب باستمرار.
واستغرق الجهاز الذي يأتي بطول 30 ملم، 6 أيام في التحرك عبر الجهاز الهضمي عند الخنازير، ويرغب العلماء بإنشاء نسخة مصغرة من هذه الحبوب لتكون مناسبة للبشر، ليصل طول النموذج الأولي إلى 10 ملم.
وقال، جيوفاني ترافيرسو، من مستشفى بريجهام: "إن أخذ كبسولة مرة في الشهر، يمكن أن يغير الطريقة التي نفكر بها لإيصال الدواء".
المصدر: ديلي ميل
ديمة حنا