+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 1 من 1

الموضوع: سندس النجار : "حكومة الاقليم وازدواجية التعامل مع الملف السياسي الايزيدي "

  1. #1
    اداري
    الحالة: bahzani4 متواجد حالياً
    رقم العضوية: 3
    تاريخ التسجيل: May 2010
    علم الدولة: Users Country Flag
    المشاركات: 22,794
    التقييم: 10

    سندس النجار : "حكومة الاقليم وازدواجية التعامل مع الملف السياسي الايزيدي "





    "حكومة الاقليم وازدواجية التعامل مع الملف السياسي الايزيدي "

    "ما تعليل عدم سماح حكومة إقليم كردستان بتأسيس أحزاب أو هيئة ايزيدية مستقلة " !؟

    بعد سقوط الطاغية صدام حسين أنقسم الايزيديون في العراق بين موالين لاقليم كردستان وبين موالين للديمقراطي الكردستاني وبين الاتحاد الوطني الكردستاني و بين الذين لا يرغبون التعاون مع القوى الكردية.
    مما يجدر به الذكر ، ان الذين تعاونوا مع حزبي البارتي والأتحاد ، تم دمجهم بهذين الحزبين لكن التعامل معهم لم يتم على أساس خصوصيتهم الدينية . وبالنسبة للذين لم يتعاونوا مع الحزبين الكرديين قاموا بتاسيس حزب أيزيدي بهدف تكوين مرجعية خاصة بهم ...
    ومن المحزن ان حزب الديمقراطي الكردستاني تحديدا لم يرق له خطوة تأسيس حزب ايزيدي يمثل خصوصيته الدينية حتى نعتهم بالخونه و المرتزقة ..
    و نتيجة لمبايعة الأغلبية الأيزيدية لحزب البارتي ،كانت كارثية على الايزيديين أنفسهم قياداتا و شعبا. ومع أن الايزيديين بدأوا بالدخول الى مرحلة الوعي السياسي والفكري قبل كارثة سنجار 2014 ألا أن قدوم داعش شكل الضربة القاضية التي كانت سببا هاما في ايقاظ الكثيرين ووعيهم و أبعادهم عن الحزب الديمقراطي ولا سيما اقرب المقربين من البارتي ابتعدوا عنه ابان كارثة شنكال كما شاهد الجميع الموقف الانقلابي للمير تحسين بك على شاشة العربية بادعائه على ان الايزيديون ليسوا كردا . و كذك القائد الايزيدي السيد قاسم ششو المعروف بأنتمائه وولائه لحزب البارزاني هو الاخر هاجم حزب البارزاني في بداية أحداث سنجار و لكنه سرعان ما عاد ثانية وكذلك الباباشيخ ...
    عودة هؤلاء الماكيافيليون ومن المحزن لم تكن ايمانا منهم بعدالة البارتي مع الايزديين بل بهدف الوصولية النفعية المادية والسياسية .
    و لكن عودة هؤلاء لا تعني أن الايزيديين عادوا الى ما قبل أحداث 2014 و سبي الايزددين من قبل داعش بل أن الايزيديون قاموا بتشكيل ممثليات أخرى لهم بعضها مستقل و البعض الاخر موال الى حزب العمال الكوردستاني و البعض الاخر موال حتى للعراق.
    حزب البارتي قام باتهام الايزيديون الذين لم يكونوا معه ، بالخيانة

    بعد عام2003 ، و الان يقوم بتوجيه ذات الاتهام الى أي أيزيدي لم ينتم ِ للبارتي .
    والتساؤلات التي ينبغي ان تستوقف كل كردي وكل وطني وكل ايزيدي عل وجه الخصوص :
    لماذا يضع حزب البارتي الايزيديون المستقلون ، والمتعاونون مع حزب العمال الكوردستاني ، والمنتمون لحزب الإصلاح والتقدم ، والعاملون مع حكومة بغداد في قائمة الخونة ! في حين ان حكومة الإقليم عامة تتعاون و مع السعودية و تركيا مصدر صناعة الإرهاب والتعامل مع حكومة بغداد ...
    والتساؤل الاخر : لماذا يرفض حزب البارزاني تشكيل أحزاب أو هيئات أيزيدية مستقلة؟
    ولماذا يفرضون على الايزديين حتى التنفس من خلال قنينة البارتي فقط و هو غير مؤمن أساسا بحرية الشعب الايزيدي في تقرير مصيره.
    .
    كما أرى ~ لوان البارتي فعلا يبتغي مصلحة الايزيديين سيطلب منهم منهم تشكيل هيئة استشارية ايزيدية قانونية ورسمية تمثلهم وسيدعمهم على كافة الأصعدة دون محاربتهم او التدخل في شؤونهم...
    لماذا لا يؤمن البارتي وبعض اخر من الكرد عامة أن الايزديين كباقي فئات الشعب العراقي و شعوب العالم له حق المواطنة وتقرير مصيره ؟ ولا شك ان الايزيدي اليوم ليس ذاته قبل الكارثة ولاسيما ( الضربة المميتة تعيد صاحبها اكثر صرامة ان سلم ) ! ولا شك ان اللعب بالعواطف والعقول لم يكن سهلا بعد جرح الكرامة وسلب الأرض ومصادرة العرض وبيعه ببضعة دراهم والمزايدة عليه في بازار الضحالة !
    لماذا تقولم حكومة الإقليم ببناء علاقات ودية ونفعية مع الدول و الاطراف الأخرى وحتى مع أعداء الكرد انفسهم ؟
    من جميع تلك الاستنتاجات ، انا أرى وعلى كل انسان يدعي الوطنية وولاءه للمبادئ الإنسانية ان يرى أيضا ، أن الايزيديون ايضا لهم كامل الحق بالاتصال ببغداد و اربيل و طهران و موسكو و واشنطن و جميع البلدان الاوربية بهدف البحث عن مكامن منفعتهم وحريتهم وسلامهم .
    ـ ان كان الايزيديون فعلا الفئة المدللة والاصيلة من الكرد كما ينعتهم القادة الكرد ب ( الكرد الاصلاء ) لماذا لا يسمح للايزيدي ان يكون قائدا رفيع المستوى لحزب البارتي او في المكتب السياسي سوى واحد فقط وهو السيد محمود ايزيدي الذي يشهد له تاريخ نضاله بالماثر والتضحيات للحزب ، والسؤال هو الا يوجد في صفوف جميع الايزيديين عناصر تمتلك الكفاءات والمؤهلات والشهادات والأخلاق اللازمة لمنحها مثل تلك المناصب ؟
    متى سيدرك الجميع ان الايزيديون فئة من الكرد لهم خصوصيتهم الدينية بكل المقاييس والصفات ؟ والايزيدياتي تفرض عليهم شعائر خاصة بهم جعلتهم يتعرضون للاضطهادات والفرمانات قديما وحديثا على يد داعش بدافع ديني وليس قومي ، تماما كما تعرض الكرد للانفال كقومية وليس دين ..

    يؤسفنا جدا أن السيد البارزاني اثبت انه لا يؤمن بقضية الشعب الايزيدي بنفس طريقة عدم أيمان أردوغان بالقضية الكوردية. !
    السيد مسعود البارزاني أسس حزبا بهدف الحصول على ما يريد ، لماذا لا يعط الايزيديون الحق بتأسيس حزب أو حتى أحزاب على غرار الأحزاب الكردية الإسلامية كي يحصلوا على حقوقهم الدينية والقومية والإنسانية والى اخره !.
    سؤال قيد الاجابة : من سيعادي البارتي بقيادة السيد مسعود البرزاني لو قام بتأمين حقوق الايزيديين و هو الامر و الناهي في أربيل و دهوك و سهل نينوى ؟
    وأخيرا وبعد كل تلك الاستفهامات التي لم ولن تلقى الإجابة ،
    نرى أهمية تشكيل هيئة أيزدية خاصة بالايزديين بعيدا عن الاحزاب القومية الكوردية أو العربية و في نفس الوقت لديها علاقات إيجابية مع الجميع. سوف لن يضمن حق الايزيديين سوى الايزديون أنفسهم بأنفسهم ....

    سندس النجار
    التعديل الأخير تم بواسطة bahzani4 ; 02-28-2017 الساعة 18:22

+ الرد على الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك