السويد : وفاة سيدة بعد تعرضها لنزيف حاد خلال ولادتها توأم في مستشفى كريستيانستاد وشكوك حول سبب الوفاة


توفيت سيدة تبلغ من العمر (32) عاماً في المستشفى المركزي في مزينة كريستيانستاد في السويد، إثر تعرضها لنزيف حاد بعد ولادتها لتوأم .
ووفقا لتقرير لتلفزيون السويد "SVT" فقد ولدت السيدة توام من الاناث يوم الجمعة الماضي ثم تعرضت لنزيف حاد، حتى توفيت، وهذه هي المرة الثانية التي تلد فيها السيدة المذكورة توأم لكن في المرة الاولى تم اجراء عملية قيصرية لها، بينما قال الاطباء ان بإمكانها ان تلد ولادة طبيعية في المرة الثانية، لكنها اصيبت بنزيف حاد وتوفيت، وهو ما اثار غضب عائلتها التي تعتقد بوجود خطأ طبي حدث معها.
وتوقف قلب المرأة لعدة دقائق وعاد للنبض، لكن الاطباء لم يتمكنوا من مواصلة انعاشها وقالوا انه لا يمكن حفظ حياتها بسبب نقص الاوكسجين في الدماغ، واصابتها بالستكة القلبية.
وقال زوج السيدة المتوفية في تصريح للتلفزيون السويدي تابعته وكالة الصحافة الاوروبية، انه الان وحيداً مع اطفاله الاربعة الصغار وانه اصيب بالصدمة وخيبة الامل من الاجراءات التي اتخذها الموظفون في المستشفى مؤكداً انه لا يستطيع ان يفهم ماذا حدث؟.
وقال كبير الاطباء في سكونا انه يجري حاليا التحقيق في الوفاة ، وفيما اذا كان التعامل مع المريضة بالشكل الصحيح او فيما اذا كان هناك ما يمكن القيام به من قبل الفريق الطبي المختص.