خبير اقتصادي يكشف: لدى العراق مبالغ مالية "ضخمة" في بنوك سرية


بغداد (عين العراق نيوز) - كشف الخبير الاقتصادي باسم انطوان، الثلاثاء، عن وجود أموال عراقية مملوكة لأسر لها علاقة بنظام صدام حسين، في دول مختلفة يعتمد تسليمها عبر البصمة أو نظرة العين، مشيرا إلى أهمية إطلاق الأموال المجمدة في البنوك السويسرية.

وقال انطوان، لـ"عين العراق نيوز"، أن "شخصيات ورموز كانت مهمة إبان النظام السابق، أودعت مبالغ ضخمة في بنوك سرية ببلدان مختلفة، ويتم الإيداع او تسلم الأموال من خلال بصمة الأصبع أو من خلال شبكية العين، أو صوت المودع"، موضحا أن "أغلب هذه الشخصيات قتلت أو ماتت بسبب الحروب، أو قتلت بسبب علاقتها بالنظام السابق".

وأضاف الخبير، أن "لدى العراق أموال بأرقام كبيرة في بنوك سويسرية، لابد من إعادتها إلى العراق، لأهميتها"، لافتا إلى أن "هذه الأموال يمكن لها أن تساهم برفع جزء من التزامات الدولة في مشاريع أو تسديد ديون".

وكان وزير الخارجية إبراهيم الجعفري، الثلاثاء الماضي، نظيره السويسري ديديه بوركهالتر بإطلاق أموال عراقية تقدر بمليار دولار أميركي مجمدة في البنوك السويسرية، وفيما أكد ضرورة تفعيل الاتفاقية الاقتصادية الموقعة بين البلدين عام 1977، دعا الى فتح سفارة سويسرا في بغداد.