الاتحاد العام للجمعيات الايزيدية في السويد : مقابلة مسؤول من منظمة SST لتثبيت ديانتنا



العمل مستمر و جاري على قدم و ساق و مع الكثير من الأطراف و المنظمات و ذلك لتثبيت ديانتنا بشكل رسمي في دولة السويد . في الاسبوع قبل الماضي التقينا بالإخوة الصابئة المندائيين في اتحاد الجمعيات للمندائيين الصابئة في مدينة لوند و كذلك المسؤلين في بلدية مدينة هلسنبوري كما ذكرنا في منشورنا السابق ، و اليوم الثلاثاء ٢٠١٧/٣/٧ في الساعة الثالثة بعد الظهر في مدينة هلسنبوري زارنا السيد Simon Sorgenrifrei من منظمة SST المسؤلة عن تثبيت ديانتنا بشكل رسمي في السويد و الذي يعمل أيضاً مع منظمة myndigheten för statligt stöd till Trossamfund و المكلف من قبل مدير منظمة SST السيد Max Stockman و الغرض من زيارته هو انه سيتم تأليف كتاب باسم ( الأديان الرسمية في السويد ) من تاليفه (Simon Sorgenrifrei) و بما اننا كأيزيديين جزء من الشعب السويدي و عددنا هنا زهاء عشرة الآلاف شخص و سابقا طلبنا من الحكومة السويدية بجعل ديانتنا رسمية في الدولة فلهذا السبب المسؤولين في منظمة SST طلبوا من عندنا و كشرط أساسي من شروط قبول ديانتنا رسميا بذكر اسم الديانة الايزيدية و بعض المعلومات العامة عن الايزيديين في ذلك الكتاب . نحن في الاتحاد العام للجمعيات الايزيدية استقبلنا السيد Simon مؤلف (كتاب الاديان الرسمية في السويد ) و زودناه إياه كراسة خاصة او ملزمة مكونة من ١٨ ورقة من الحجم الكبير و الذي تحتوي على معلومات عامة عن الايزيديين باللغة السويدية و كل معلومة فيها مزودة بعدة صور ملونة من اعداد و ترتيب المترجم الرسمي من الدولة الناشط الايزيدي فوزي جوقي عيدو كوجك شمو و الذي يدرس حاليا كطالب جامعي في جامعة لوند ( Lunds Universitet Compos Helsingborg sociala Högskolan ) وهو بصدد زيادة كتابة اكثر المعلومات عن الايزيديين لجعل تلك الكراسة على شكل كتاب موسع مكون من عدة صفحات باللغة السويدية باسم ( Vilka är EZIDIER ) وذلك لاطلاع القاريء السويدي على المعلومات العامة الحقيقية عن الايزيديين الماخوذة من الجهات الايزيدية المختصة بالدين الايزيدي في المستقبل القريب انشالله ، و كذلك شرحنا للسيد Simon عن الحالة السياسية والمعيشية للايزيديين في العراق و الظروف الصعبة التي يمرون فيه و كيف تعرضوا لاكثر من ٧٤ إبادة جماعية عبر تاريخهم المليء بالماسي و الفرمانات حيث عبر عن اسفه بما حصل لنا و قدم شكره لحسن الاستقبال و الضيافة و قال زادني الشرف على معرفتكم عن قرب و عن المعلومات القيمة التي حصلناه منكم عن ديانتكم و حتما سيكون هناك في المستقبل لقاءات اخرى و ساهديكم بعدة نسخ من الكتاب حال الانتهاء من تأليفه. هنا نعيد و نكرر و ليكون معلوم عند الجميع اننا في الاتحاد بذلنا قصارى جهدنا و تقريبا تم تكملة الكثير من الشروط المطلوبة و لكن يبقى الشرط الاساسي و الذي هو تكملة جمع الثلاثة الآلاف اسم و تزويد منظمتي SST و Kamarkolega بتلك الاسماء لجعل ديانتنا رسمية و كذلك في نفس الوقت لمنحنا نحن الايزيديين التصريح الرسمي ( الختم الرسمي لعقد زواج الايزيديين ) دون الرجوع او الاعتماد على جهات غير ايزيدية كالكنيسة مثلا ، وعليه ندعو ونوجه نداءا لكل الأخوة و الأخوات من الايزيديين و أصدقاء الايزيديين من الاديان الاخرى أيضاً والذين لم يزودنا بأسمائهم الإسراع بإرسال أسمائهم و اسماء عوائلهم للجمعيات الايزيدية المتواجدة في مناطق سكناهم بغية تكملة ال 3000 ثلاثة الآلاف اسم .

اعلام /
الاتحاد العام للجمعيات الايزيدية في السويد