كيف ستؤثر إعادة فرض الخدمة العسكرية في السويد على حاملي الجنسية المزدوجة؟


نشر موقع THELOCALL في نسخته السويدية تقريراً حول ما قد يعنيه إعادة فرض الخدمة العسكرية السويدية على مزدوجي الجنسية ومن حصلوا على الجنسية السويدية مؤخراً؟

ووفقاً لقرار الحكومة السويدية، فإن الآلاف من السويديين من مواليد عامي 1999 و2000 سوف يستدعون لآداء خدمة العلم.
ويوضح التقرير في هذا الإطار نقاط عدة أهمها:
أولاً: إن المواطنين مزدوجي الجنسية ليسوا معفين من أداء الخدمة العسكرية إذا كانت تنطبق عليهم الفئة العمرية المطلوبة ومؤهلين لآداء هذه الخدمة من النواحي المختلفة.
ثانياً: إذا قام حامل الجنسية المزدوجة بأداء الخدمة العسكرية في البلد الثاني الذي يحمل جنسيته، فهو سيكون معفي من أداء الخدمة في السويد.
ثالثاً: الجندي الذي يحمل الجنسية المزدوجة، لا يمكنه المشاركة عسكرياً (في حال نشوب نزاع مسلح) بين السويد والدولة الثانية التي يملك جنسيتها.
رابعاً: أما عن ماهو تأثير أداء حامل الجنسية السويدية للخدمة العسكرية في السويد على جنسيته الثانية ولتكن الأمريكية على سبيل المثال على الاعتبار أن العديد من السويديين يحملون جنسية أمريكية أيضاً؟ ففي هذا الإطار وحسب مانقله الموقع عن السفارة الأمريكية في السويد فإن ذلك لن يؤثرعلى جنسيته الأمريكية مادامت لم تتورط السويد بحرب مع الولايات المتحدة.
خامساً: بشكل عام تقول القاعدة، إنه طالما لا يشارك حامل الجنسية المزدوجة بصراع لصالح دولته الثانية ضد السويد فإنه لن تُسحب منه جنسيته .
الكومبس