فيان دخيل: نستغرب من عدم الوصول الى اثر 3500 مختطف ومختطفة من الايزيديين

نتابع باستمرار التقدم الملحوظ للقوات العراقية المشتركة في مدينة الموصل خاصة، وفي اطراف مدينة تلعفر ايضا، حيث من المرجح وجود المئات من المختطفين والمختطفات من الايزيديين.
لكن ما يبعث على القلق هو انه رغم الانحسار اللافت لتنظيم داعش سواء بالموصل او تلعفر، فان الملفت في الامر هو ان انقاذ بضعة ايزيديين لا يتعدى عددهم عدد اصابع اليد الواحدة امر يبعث القلق والشكوك في نفوسنا وفي نفوس كل انسان مؤمن بحرية المعتقد وينبذ قوانين السبي والمتاجرة بالبشر.
كما نعبر عن استغرابنا الشديد من عدم الوصول الى اثر نحو 3500 مختطفة ومختطف ايزيدي، ونحن نتساءل اين هم الان؟ واين نقلهم تنظيم داعش الارهابي؟ علما ان المعلومات التي بحوزتنا تشير لوجود المئات منهم ومنهن بالموصل وتلعفر.
المكتب الاعلامي للنائب فيان دخيل