سيرة ولوحة: شيخ الوزير من بعشيقة



رجا سنجو
الشيخ جندي شيخ حيدر الشمساني شيخ الوزير.من مواليد بعشيقة 1944م.انسان مكافح وثوري يحب العلم والمعرفة وفعل الخير،مرشد ومصلح اجتماعي،رجل دين وأب صالح لثمانية اولاد.
لم يحصل على شهادة التخرج بسبب توجهه
السياسي الثوري ضد الظلم والطغيان ايام الستينات من القرن الماضي.
قاد مظاهرة احلال السلم في كردستان عام 1961م.وعلى اثر هذه المظاهرة حرم من التعليم.تم فصله من الخامس الاعدادي.
سجن وعذب كثيرا بسبب نشاطاته الثورية.
إلا انه عاد وبدأ حياة مهنية بقوة وإرادة عالية.
عمل كناشط ومرشد اجتماعي ومزارع لمدة سنوات عديدة،وبعد جهد وكفاح متواصلين تمكن من الحصول على فرصة تأهيل وتوظف كمصور سينمائي لدائرة محافظة دهوك،فسكن فيها خمسة عشر عاما.بعدها عاد الى مدينة الحب والسلام مدينة الزيتون بعشيقة وعمل كموظف في دائرة صحة نينوى،كان مسؤول استعلامات مستشفى السلام لمدة عشرون عاما.ثم نقل الى المركز الصحي في بعشيقة إلى أن احيل الى التقاعد.تفرغ كليا للامور الدينية والاجتماعية سعيا لخدمة ابناء المنطقة.
كان لفضيلته عدة كتابات ومنشورات هادفة في المجلات التي كانت تصدر في المنطقة،اهمها زهرة نيسان ونور لالش،وبعض المدونات الخاصة يحتفظ بها.
اضطر للهجرة الى فرنسا بتاريخ
29/10/2014 بعد احداث الفرمان الاخير الذي تعرض له ابناء ديانته.عاش في فرنسا ايام صعبة بسبب حنينه وحبه لأرض الوطن الذي كان لا يفارق تفكيره وحديثه.
وافاه الأجل بتاريخ 7/1/2017 ونقل جثمانه الى مثواه الاخير في أرض الوطن.
نسأل الله العزيز القدير أن يتغمد المغفور له بواسع رحمته ورضوانه وأن يسكنه فسيح جنانه.
اللوحة بيدي مهداة الى الاخت الصديقة داليا الشمساني وكل مريديه.
rajaa sinjo����