كتلة YNK البرلمانية: ما حصل في شنكال مؤخراً اجندة بالغة الخطورة



2017-03-12 12:05:40
وصفت القيادية في حزب الاتحاد الوطني الكردستاني، الاء الطالباني، التصعيد في خانصور الشنكالية، على انها "اجندة بالغة الخطورة"،فيما دعت جميع الاطراف الى توحيد الصفوف بوجه الاعداء وتحريم الاقتتال الداخلي.كما استغربت من تشكيل افواج باسم البيشمركة في حين من المعروف من هم بيشمركة كردستان.




وقالت الطالباني وهي ايضاً برلمانية في العراق ، في تصريح لوكالة روج نيوز، ان" ما حصل في شنكال مؤخراً هو تصعيد خطير ، نحن ككرد لا يجوز ان نخوض اقتتال داخلي (...) برأي هذا ليس حرباً اخوية فحسب ، بل اجندة اقليمية بالغة الخطورة والتأثير على شنكال و اقليم كردستان."

وقالت الطالباني " ان فئة دماء مقاتلي وحدات حماية الشعب و العمال الكردستاني هي ذات الفئة عروق مقاتلي الـ 70 و الـ 80( قوتين في البيشمركة تقودهما الحزبين الـ YNK و PDK)، لذا نحن نرفض هذا الاقتتال في المنطقة لان هذه المنطقة شهدت عمليات ابادة ، ولا يجوز ان يتقاتلا الطرفان في شنكال بل يجب ان ان تتوحد الاطراف في سبيل في سبيل تقديم الدعم لها."

واضافت الطالباني في حديثها " من الغريب ان تتشكل قوة وتطلق عليها اسم البيشمركة في الوقت الذي يعرف من هم البيشمركة في كردستان، للاسف كان في عهدة صدام افواج الالف شخص(الجاش)، اما اليوم فاصبح لدينا فوج الـ 6 الالاف لهدر ارواح الكرد."

وطالبت الطالباني جميع الاطراف الكردية الى "توجيه بنادقهم لصدور الاعداء و ليس الى صدور بعضهم البعض."

وشن مسلحون تابعون للحزب الديمقراطي الكردستاني ،هجوماً على وحدات مقاومة شنكال YBŞفي منطقة خانصور بشنكال فجر الجمعة 3 اذار 2017 . واعلنت وحدات مقاومة شنكال في يوم السبت 4 اذار في بيان، هوية 4 مقاتليها استشهدوا في مواجه ذلك الهجوم، كما استشهد مقاتلين اثنين من قوات الدفاع الشعبي HPG جاءوا الى مكان الاشتباكات في محاولة لمنع حدوث اشتباكات بحسب بيان رسمي.