سمو الامير يسقبل السيد يان كوبيش الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة

اعلام المجلس




استقبل سمو الامير تحسين سعيد علي بك السيد يان كوبيش الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة. وبحث معه سمو الامير اوضاع الايزيديين في العراق. وقال سمو الامير: نحن نتعرض باستمرار الى الاعتداء وظلم الجيران نتيجة بعض الحجج الواهية التي تثار ضدنا. مضيفا: نريد ان نثبت حقوقنا في دستور الاقليم وان يتم التعامل معنا كمواطنين من الدرجة الأولى. واثناء زيارتنا لعدة دول طالبنا بحقوقنا المشروعة في العراق. مشيرا: نعمل في الوقت الحاضر على اعداد قائمة بمطالبنا لتقديمها للجهات الحكومية ومن ضمنها الامم المتحدة وأمريكا. مبينا: المشاكل المفتعلة في مناطقنا ليس لدينا القدرة على حلها. وحل هكذا اشكالات يقع على عاتق المجتمع الدولي للتدخل بحلها. واوضح سمو الامير: نحن مع دستور مدني يضمن حقوق الجميع وان يكون للجميع وليس لفئة معينة. واكد: الشيء المحزن ان مازالت العديد من القرى والمجمعات السكنية الايزيدية تحت سيطرة داعش بالاضافة الى: مازال مصير الاف من النساء والأطفال والرجال مجهول لحد الان؛ وتتمثل مطليبنا من الجهات الامنية التحري الجيد عن مصير هؤلاء المخطوفين والمختطفات.
ومن جانبه قال السيد يان كوبيش الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة: في البداية نشكركم على حسن الاستقبال والضيافة. وما تطرقت له مهم جدا لنا وللامم المتحدة. ونحن مهتمين بموضوع الايزيديين ومهم لنا التعامل بعدالة ومساواة مع الكارثة التي حصلت لكم. موضحا: حقيقة هناك الية للتعامل مع ملف الايزيديين هو طلب مساعدة من العراق للتعاون في هذا المجال وفسح المجال امام المجتمع الدولي لتحقيق العدالة في العراق. مبينا: هناك فرصة تاريخية من أجل نقل مطاليبكم للحكومة العراقية . والامم المتحدة تركز على حقوق الأقليات العراقية في العراق فيما بعد زوال داعش وبحثنا هذا مع عدة جهات حكومية.
جاء هذا في زيارة للسيد يان كوبيش الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة لجناب الامير في قصر الامارة في الشيخان اليوم الثلاثاء 14/3/2017.