شرطة أربيل تداهم مقر مؤسسة إعلامية وتقوم بغلقها والأسباب مجهولة


ادان المرصد العراقي للحريات الصحفية قيام سلطات إقليم كردستان بإغلاق مقر مؤسسة ستاندر للأبحاث والإعلام في أربيل عصر اليوم الأربعاء، ويطالب المرصد سلطات الإقليم بأن تراجع ملف الحريات التي باتت منتهكة بالكامل مع تزايد الإنتهاكات، وعدد من يتعرض الى الملاحقة والقتل من الصحفيين والإعلاميين والناشطين المدنيين.

ممثل المرصد العراقي للحريات الصحفية في أربيل خالد دربندي نقل عن مسعود عبد الخالق رئيس المؤسسة قوله، إن قوة من الشرطة دهمت مقر المؤسسة الخاصة بالأبحاث الإعلامية وطلبت من العاملين فيها المغادرة فورا، ثم قامت تلك القوة بإغلاق المبنى دون أن تبين الأسباب التي تدفع لذلك مشيرا الى أن مؤسسته رسمية، وتملك تخويلا بالعمل في الإقليم، ولاتنتهك القوانين، وتمارس نشاطا مدنيا يتعلق بأبحاث الإعلام.