إسرائيل تهدد دمشق وتوضح موقفها من الأسد


هدد وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان، الأحد، بتدمير أنظمة الدفاع الجوي السورية، إذا ردت على الطائرات الإسرائيلية مرة أخرى، كما جرى يوم الجمعة الماضي.
وتأتي تصريحات ليبرمان بعد يومين من إعلان الجيش السوري إسقاط طائرة حربية إسرائيلية وإصابة أخرى، بعد غارة إسرائيلية استهدفت موقعا على طريق تدمر وسط سوريا. ونفت تل أبيب سقوط الطائرة.
ونقلت الإذاعة الإسرائيلية عن ليبرمان قوله، أمام مجندين جدد في مركز للتجنيد: "في المرة القادمة، إن أطلقت بطاريات (سورية) دفاعاتها الجوية على طائرات سلاح الجو الإسرائيلي، سيقوم سلاح الجو بتدميرها".
وأكد ليبرمان في تصريحاته، أن إسرائيل "ستواصل العمل من أجل منع تهريب الأسلحة من سوريا إلى حزب الله في لبنان"، مضيفا أن إسرائيل "لا تدعم الأسد ولا تقف ضده".
وقال وزير الدفاع الإسرائيلي إن تل أبيب "غير معنية بخلق أي مشكلات مع روسيا"، مؤكدا على أن مشكلة إسرائيل هي في "نقل السلاح من سوريا إلى حزب الله" في لبنان.