+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 1 من 1

الموضوع: رئيس الوقف الشيعي يصف المسيحيين بـ"الكفار" ويدعو للجهاد ضدهم

  1. #1
    اداري
    الحالة: bahzani4 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية: 3
    تاريخ التسجيل: May 2010
    علم الدولة: Users Country Flag
    المشاركات: 22,480
    التقييم: 10

    رئيس الوقف الشيعي يصف المسيحيين بـ"الكفار" ويدعو للجهاد ضدهم





    "المسيحيون الكفار" غاضبون ويطالبون باحتواء "الكراهية"






    وكالات/ أثار تصريحات صحفية لرئيس ديوان الوقف الشيعي علاء الموسوي غضب المسيحيين في العراق، مطالبين المرجعيات الدينية والحكومة العراقية باحتواء خطابات الكراهية.
    ونقلت وسائل اعلام تصريحات للموسوي وصف فيها المسيحيين بـ"الكفار" ودعا لإعلان الجهاد ضدهم. وقال أيضا إن "أحكام الإسلام تجاه المسيحيين واضحة، وهي اشهار إسلامهم أو دفع الجزية أو القتل".
    وهذه الخيارات بالضبط التي عرضها تنظيم داعش على المسيحيين عندما سيطروا على الموصل والمناطق المحيطة بها قبل نحو ثلاثة أعوام وهو ما دفع جميع المسيحيين للنزوح.
    ودعا بطريرك الكلدان في العراق والعالم يوم الجمعة المرجعيات الدينية في العراق إلى تبني نهج الاعتدال والانفتاح ومنع خطابات تروج للكراهية والتمييز، مطالبا الحكومة العراقية بفرض القانون والعمل على احترام عقيدة كل أنسان.
    وقال البطريرك لويس رفائيل ساكو في تصريح صحفي ورد لشفق نيوز، "اننا ومن المؤلم جدا ان يطلع علينا بين فينة وأخرى، خطيب جامع أو عالم دين بكلام تحريضي أو فلم يبث عبر وسائل التواصل الاجتماعي، يخص المسيحيين واليهود والصابئة يصفهم بالكفار كما يروج تنظيم داعش والقاعدة كأساس التعامل معهم: اعتناق الإسلام، دفع الجزية أو القتل.
    واشار الى ان "هذه الخطابات والعقليات لا تخدم الإسلام، إنما ترفع الجدران بين البشر وتقسمهم وترسخ الاسلاموفوبيا وتفكك اللحمة الوطنية وتقويض السلام وتنتهك الحريات وحقوق الإنسان".
    واوضح بالقول "نحن المسيحيون نؤمن بالله واحد خالق السماء والأرض ونرفض كائنا من كان ان يكفرنا. وعملا بتعليم المسيح، إننا نحب الجميع ونعمل من اجل التلاقي في الحق والمحبة والتحاور تمجيدا لله وللخير العام، ونصلي من اجل استنارة القلوب المغلقة والمتحجرة".
    ودعا ساكو المرجعيات الدينية إلى "تبني نهج الاعتدال والانفتاح ومنع كذا خطابات تروج للكراهية والتمييز"، مطالبا الحكومة الى "فرض القانون والعمل على احترام عقيدة كل أنسان".
    وخلص بالقول ان "المسيحيين جزء أصيل من النسيج الوطني العراقي وان العديد من المسلمين الحاليين تعود جذورهم الى المسيحية التي كان يعتنقها الغالبية الساحقة في العراق أيام قدوم المحاربين العرب المسلمين".
    من جانبها، قال الأمين العام لحركة بابليون ريان الكلداني: "اثار استغرابنا واستهجاننا قيام السيد علاء الموسوي رئيس ديوان الوقف الشيعي باستعادة كلام حول الجهاد وصف فيه المسيحيين بالكفار وداعيا الى شن الجهاد ضدهم".
    وأضاف في تصريح صحفي ورد لشفق نيوز: "اننا في الوقت الذي نؤكد فيه احترامنا الكامل للدين الاسلامي وللقرآن الكريم، فإننا ندعو السيد الموسوي الى مراجعة أفكاره في هذا الصدد وهي افكار تنسجم تماما مع ما تطرحه داعش من رؤى فقهية، والاعتذار من المواطنين العراقيين المسيحيين".
    وأكّد أن "ازالة الغبار عن هذا الكلام في هذا الوقت حيث تشتد المواجهة بين الشعب العراقي وداعش يبعث رسالة ملغومة وغير سليمة للمسيحيين العراقيين الذين تعرضوا لحرب إبادة للجنس من قبل داعش".
    كما لفت الى أنّ "القران الكريم كتاب سماوي يدعو الى الإخوة والتعايش والسلام والكلمة السواء بين أهل الكتاب عامة وخاصة بين المسلمين والمسيحيين. كما ان اثارة هذا الموضوع يتعارض مع مفهوم المواطنة القائم على أساس الانتماء الى الوطن وعدم التمييز بين المواطنين على أساس الدين او المذهب او القومية".
    ودعا الكلداني المرجعية الدينية إلى "التدخل لمنع خطابات الكراهية والتمييز، والحكومة الى فرض القانون والعمل على احترام عقيدة كل انسان".

    لمتابعة الفيديو





    التعديل الأخير تم بواسطة bahzani4 ; 05-13-2017 الساعة 09:10

+ الرد على الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك