زيادة أعداد طالبي اللجوء المرحلين من ألمانيا



كشف استطلاع أجرته وكالة الأنباء الألمانية أن أعداد اللاجئين المرحلين بعد أن رفضت السلطات طلبات اللجوء المقدمة من قبلهم قد تضاعفت. وتتصدر ولاية سكسونيا قائمة الولايات بترحيلها أكثر من ألفي لاجئ في النصف الأول من 2016.
تضاعفت أعداد اللاجئين المرحلين من ألمانيا بعد أن رفضت السلطات طلبات اللجوء المقدمة من قبلهم في معظم الولايات الألمانية في النصف الأول من العام الجاري 2016، وفق نتائج استطلاع أجرته وكالة الأنباء الألمانية "د.ب.أ".
وأظهر الاستطلاع الحديث أن أعداد اللاجئين المرحلين زاد خلال النصف الأول من عام 2016 على مستوى الولايات الألمانية جميعا بشكل واضح. وأوضح الاستطلاع أن جميع الولايات الألمانية تقريبا شهدت زيادة في عدد حالات الترحيل الجبري أو التي يتم الإشراف عليها لطالبي اللجوء المرفوضين:
وتأتي على رأس هذه الولايات ولاية سكسونيا التي قامت بـ2245 حالة ترحيل خلال النصف الأول من هذا العام لتتجاوز بذلك عدد حالات الرحيل خلال النصف الأول من عام 2015 بمقدار يزيد على أربعة أضعاف.
وجاءت وزارة الداخلية المحلية بولاية شمال الراين- فيستافاليا، وهي أكبر الولايات الألمانية من حيث عدد السكان، في المرتبة الأولى على مستوى الولايات خلال الخمسة أشهر الأولى فقط من هذا العام وسجلت خلالها 2167 حالة ترحيل. ومقارنة بالفترة الزمنية ذاتها من العام الماضي، زاد عدد حالات الترحيل في الولاية بنسبة 38%.
وأوضح الاستطلاع أن هامبورغ رحلت 2066 شخصا من البلاد خلال الستة أشهر الأولى من هذا العام، فيما بلغ عدد حالات الترحيل في ولاية بافاريا ألفي حالة تقريبا. والجدير بالذكر أنه تم أيضا تسجيل زيادات واضحة في عدد حالات السفر الطوعية بين اللاجئين في كثير من الولايات.
(د.ب.أ)