عادل إمام يثير ضجة واستنفاراً أمنياً داخل البرلمان المصري





شهد محيط البرلمان المصري، السبت، استنفارا أمنيا داخل وخارج أروقته، بسبب الفنان عادل إمام والفنانة هالة صدقي، اللذين وصلا مقر المجلس عصرًا، لتصوير عدد من مشاهد المسلسل الجديد "عفاريت عدلي علام" المقرر عرضه في شهر رمضان المقبل.
وتسبب وجود الزعيم وبعض الفنانين المقرر وصولهم لمقر البرلمان، في تغيير مسار بعض الطرق المجاورة للمجلس، لتأمين مقره وغلق الأبواب الجانبية والسماح بالدخول والخروج من بابين فقط ضمن أبوابه السبعة.
واستقبل الزعيم بحرارة من قبل العاملين بالبرلمان، حيث جلس في القاعة المخصصة لاستقبال الضيوف والجلسات الخاصة بالصحفيين استعدادًا للتصوير، وسط تساؤلات عن مدى استفادة البرلمان ماديًا من تصوير مشاهد المسلسل.
وبحسب مصادر مطلعة، لم يستفد البرلمان ماديًا من عملية التصوير، حيث يحظر تأجير قاعة المجلس لأي سبب أو غرض، تقديرًا واحترامًا للشعب ونوابه الذين يمثلونه في هذا المكان.
ووافق أمن البرلمان على تصوير بعض المشاهد داخل المجلس في يوم واحد فقط، لعدم تعطيل الجلسات التي غالبًا ما تبدأ من الأحد حتى الخميس بشكل شبه أسبوعي.
يذكر أن المسلسل من تأليف يوسف معاطي وإخراج رامي إمام، ويجسد عادل إمام شخصية تحمل اسم عدلي علام وسط أحداث عن الدجل والشعوذة.