تيسير خالد يبحث مع نائب رئيس اتحاد العمال والشغيلة أوضاع الفلسطينيين في اليونان
رام الله-استقبل تيسير خالد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، ورئيس دائرة شؤون المغتربين في مكتبه الناشط الفلسطيني ونائب رئيس اتحاد العمال والشغيلة الفلسطينيين في اليونان عاصم أبو رميلة، وجرى خلال اللقاء استعراض أوضاع الجالية الفلسطينية في اليونان، وبشكل خاص أوضاع اللاجئين الجدد الذين هاجروا بعد أحداث السنوات الأخيرة في سوريا والمنطقة العربية.
وأكد خالد خلال اللقاء حرص الدائرة على متابعة أوضاع اللاجئين والمهاجرين، وتلبية احتياجاتهم الملحة في ضوء القيود التي باتت تفرضها الدول المستقبلة للاجئين والمهاجرين، مشيرا إلى أهمية دور الجالية الفلسطينية وترتيب أوضاعها واستنهاض دورها سواء في متابعة أوضاع اللاجئين الجدد، أو في دعم نضال شعبهم الفلسطيني في الوطن وفي مخيمات اللجوء، وكذلك في فضح الجرائم والانتهاكات الإسرائيلية، واستقطاب أشكال الدعم والمناصرة وتطوير العلاقات اليونانية الفلسطينية التي تميزت دائما بوقوف اليونان إلى جانب الشعب الفلسطيني وحقوقه الوطنية الثابتة.
ودعا خالد إلى بذل جهود مضاعفة لإحياء واستنهاض دور الجالية الفلسطينية، وتفعيل مؤسساتها، مشددا على الأهمية الكبرى التي تلعبها الجاليات الفلسطينية في هذه المرحلة الدقيقة من نضال شعبنا حيث تتركز الجهود الوطنية لتوسيع الاعتراف العالمي بدولة فلسطين، وملاحقة مجرمي الحرب الإسرائيلييين، وإسناد نضال شعبنا كما يتمثل الآن في فعاليات مساندة نضال الحركة الأسيرة، والإضراب البطولي عن الطعام.
من جانبه عرض أبو رميلة للنشاطات والفعاليات التي تقوم بها الجالية الفلسطينية ومؤسساتها وبخاصة في استقبال اللاجئين الجدد، وتوفير الدعم الطبي واللوجستي للأسر الفلسطينية اللاجئة، وتسهيل ظروف إقامتها، كما تحدث عن العلاقات الجيدة التي تربط الجالية بالمؤسسات والأحزاب والحركات الاجتماعية اليونانية.
وحضر اللقاء من دائرة شؤون المغتربين كل من نهاد أبو غوش مدير عام الدائرة، وإحسان الديك، مسؤول ملف أميركا، وعلي أبو هلال مستشار رئيس الدائرة.