السويد: إجلاء مئات من طالبي اللجوء بعد حرائق متعمدة




أعلنت الشرطة السويدية إجلاء أكثر من 300 طالب لجوء من مقر إقامتهم في جنوب البلاد، في الساعات الأولى من صباح الأربعاء، بعد اندلاع حرائق يُشتبه في أنها مفتعلة عمداً.
وقالت شرطة مدينة فاكسيو إن 200 شخص جرى إجلاؤهم، بعد حريق دمر مبنى تابعاً للبلدية قرب مقر استضافتهم.
ولم ترد تقارير عن إصابات.
وفي بلدتي ماليلا وبوربي قالت الشرطة، إن حريقاً يُشتبه في أنه متعمد أجبر أكثر من 100 طالب لجوء على مغادرة سكنهم، وأن ستة منهم أصيبوا بجروح طفيفة.
وأنهت السويد، التي يقطنها قرابة عشرة ملايين نسمة، سنوات طويلة من السياسات السخية تجاه المهاجرين في أواخر 2015، وفرضت قوانين مشددة على الحدود، والهجرة.
وسعى أكثر من 160 ألف شخص للجوء في السويد في 2015، أغلبهم فروا من الحرب والمصاعب، الاقتصادية في أفريقيا والشرق الأوسط.
وتعرض عدد من مراكز طالبي اللجوء للحرق في هجمات متعمدة في العامين الماضيين.