+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 1 من 1

الموضوع: شؤون وشجون أيزيدية 37 ما بعد التحرير ..؟! عزيز شمو الياس

  1. #1
    اداري
    الحالة: bahzani4 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية: 3
    تاريخ التسجيل: May 2010
    علم الدولة: Users Country Flag
    المشاركات: 23,579
    التقييم: 10

    شؤون وشجون أيزيدية 37 ما بعد التحرير ..؟! عزيز شمو الياس





    شؤون وشجون أيزيدية 37
    ما بعد التحرير ..؟!

    عزيز شمو الياس
    azizshe1@yahoo.com

    أستبعد أن يكون هناك أعتراضا من كائن من يكون حول حقيقة الاوضاع الكارثية والاحوال المزرية لعموم أبناء الديانة الايزيدية وعن مرارة الواقع اليومي الذي يعيشونه نتيجة النزوح والتشرد منذ ما يقرب ثلاث سنوات خلت رغم مرور فترة ليست بالقليلة على عمليات تحرير غالبية قراهم وقصباتهم السكنية التي أصبحت منكوبة ومدمرة كونها أصبحت ساحات للقتال وتصفية حسابات بين الاطراف المتصارعة لا تزال تعاني أغلب تلك القصبات والمجمعات السكنية من فقدان أبسط الخدمات، لذا لا نبالغ أذ نقول ونؤكد أن الفرد الايزيدي اليوم يعاني من وضع أنساني كارثي بكل ما للكلمة من معنى ويكاد لا يحسد عليه أحد في هذا الكون الذي لا بداية له ولا نهاية.
    لا أنكر مدى فداحة حجم الخذلان وهول الحسرة التي أشعر بهما وأنا أدون الان حقيقة غاية في الاهمية (ربما لا يتفق معي القاريْ الكريم) أذ أؤكد على مسألة القدر الايزيدي المحتوم حيث لا خيار له وأمر مفروض عليه رغما عنه أن يعيش مغبونا أينما حل ويكون مهضوم الحقوق على الدوام منذ بداية وجوده مضافا اليه مأساته الحالية نتيجة ما خلفته أثار غزوة عصابات (داعش) الارهابية في حملتهم الاخيرة (حملة أبادة 73) في (3 أب 2014) من كوارث وويلات وأعادة لخلط الاوراق من جديد خاصة من ناحية أمور أدارة تلك المناطق وعائديتها كواقع حال حيث أصبح (المواطن الايزيدي) حائرا في أمره وأمر مصير مناطقه وبات يجهل لأية حكومة أو طرف سياسي ينتمي حيث هناك على الارض الواقع هناك (مناطق تواجد الايزيديين) أكثر من طرف متصارع يملك النفوذ ويقود جماعات مسلحة ويدعي الحكم والسيطرة على المنطقة (شنكال نموذجا) الى درجة بات المواطن الايزيدي (المغلوب على أمره) لا يعرف من يراجع وأين يؤدي وجهته للخروج من المأزق الذي فيه وهذا هو شر البلاء وسره الذي بات يضحك الجميع ..!!.
    هنا يقف المواطن الايزيدي حائرا أمام أكثر من أستفهام دون أن يجد ألاجابة المنطقية المقنعة :
    - ماهى الخطوة القادمة بعد أن أصبحت جميع مناطق الايزيدية محررة من سيطرة عصابات داعش الارهابي التعسفي وقبضة أعوانه القتلة ..؟
    - الجهة التي ستتخول رسميا بمسك الارض وتكلف بمهمة حماية تلك المناطق مستقبلا وحسب ألاتفاق بين الاطراف الدولية والاقليمية التي تتحكم في مصير وخارطة المنطقة برمتها ..؟
    - ماذا بشأن أعادة البناء وألاعمار في تلك المناطق المنكوبة وعن كيفية تعويض الاهالي المدنيين المتضررين وتهيئة الاجواء المناسبة بتقديم الخدمات الحياتية الضرورية لهم وتسهيل مهمة عودة المشردين والنازحين قسرا الى أماكن سكناهم بعد أعادة الاستقرار وأرجاع الحياة الى طبيعتها هناك
    مجددا ..؟
    - أختبار مدى جدية المنظمات الدولية ذات العلاقة بمعاقبة المقصرين بتشكيل محاكم خاصة لرموز تنظيم (داعش) الارهابي والقبض على القائمين بتنفيذ الاعمال الاجرامية (القتل بدم بارد للابرياء وتشريد المدنيين العزل وتدمير الدور وحرقها الى الاستيلاء على الممتلكات وأخرها تدريب الذين القي القبض عليهم من الاطفال واليافعين في مناطق قتال المكونات الغير المسلمة على أساليب الجريمة المنظمة وسبي النسوة والفتيات (الايزيديات) وبيعهم في سوق النخاسة بأرخص الاسعار الى غيره من الاعمال المنافية لابسط القيم الانسانية وكيفية تعامل (السلطات الحكومية في الاقليم والمركز) والاسراع في أجراءات أعتبار ما جرى للايزيديين في شنكال عملية أبادة (جينوسايد) مع سبق الاصرار والترصد ..؟
    المستقبل كفيل بالاجابة عن هذه الاسئلة وغيرها التي لم تحن الوقت المناسب بعد لأثارتها والخوض في تفاصيلها حيث من الصعب التكهن بما ستؤول اليه الاوضاع هناك (مناطق الايزيدية وشنكال بشكل خاص) في المستقبل القريب ..
    التعديل الأخير تم بواسطة bahzani4 ; 06-04-2017 الساعة 22:36

+ الرد على الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك