+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: مرة اخرى ستكون اصوات الايزيديين والاقليات قبة الميزان في تفوق معسكر نعم في الاستفتاء

  1. #1
    Senior Member
    الحالة: حسن قوال رشيد غير متواجد حالياً
    رقم العضوية: 709
    تاريخ التسجيل: Sep 2010
    علم الدولة: Users Country Flag
    المشاركات: 259
    التقييم: 10

    مرة اخرى ستكون اصوات الايزيديين والاقليات قبة الميزان في تفوق معسكر نعم في الاستفتاء





    مرة اخرى ستكون اصوات الايزيديين والاقليات قبة الميزان في تفوق معسكر( نعم) في الاستفتاء على الدولة الكوردستانية....

    حسن قوال رشيد/ميونيخ
    باهتمام بالغ وقلق شديد تابع الايزيديون مجرى اجتماع الرئيس بارزاني مع ١٤ فصيلا من الاحزاب السياسية الكوردستانية في اتخاذ القرار بشان عملية الاستفتاء والتي غاب عنها الايزيديون لوحدهم كان بنبغي على القيادة دعوة المحلس الروحاني المتمثل بسمو الامير وسماحة البابا شيخ وفضيلة رئيس القوالين وايضا كل من السيدة فيان دخيل باعتبارها ممثل الايزيديين في البرلمان العراقي والشيخ شامو ممثل الايزيديين في البرلمان الكوردستاني والسيد خيري بوزاني ممثل الايزيديبن في الحكومة الكوردستانية بالاضافة الى كل من القياديين محمود ايزيدي ممثلا عن البارتي وجميل خدر عبدال ممثلا عن الاتحاد الوطني الكوردستاني .. وكما ندرك ان رفض حركة كوران والجماعة الاسلامية في المشاركة في اجتماع رئيس الاقليم مع الاحزاب السياسية الكوردستانية من اجل الوصول الى توافق سياسي لدعم الاستفتاء والتي تمخض عن الاجتماع تحديد يوم ال 25 من ايلول القادم موعدا للاستفتاء على حق تقرير المصير للشعب الكوردستاني وحسب المعطيات ان اصوات معسكر (نعم) سيكون غير كافيا لتقرير المصير الا ان اصوات الاقليات الدينية للايزيديبن والمسيحيين والشبك والكاكائيين وغيرهم والذين يشكلون نسبة 25% من سکان كوردستان هي التي ستغير موازين القوى وستعزز عاليا مكانة معسكر (نعم) في الاستفتاء على الدولة الكوردستانية كما فعلوا سابقا عند الاستفتاء على الدستور العراقي بحيث كانت اصوات الايزيديين والمسيحيين كافية لنجاح التصويت في محافظة نينوى ولولاهم لفشل التصويت على الدستور العراقي حينذاك باعتبار محافظتي الانبار وصلاح الدين صوتت بلا للاستفتاء ولو صوتت الموصل ايضا لفشل الاستفتاء ، الايزيديون وبكل شرائحهم سيصوتون بنعم في الاستفتاء بل سيشاركون بكل ثقلهم في الاستفتاء على الرغم من عدم دعوتهم الى الاجتماع بحجة انهم مع الحزبيين الكبيرين كان ينبغي ان يتم دعوة ممثلين عنهم ولكن ما حصل هو تحصيل حاصل لعدم وجود ممثل حقيقي للايزيديين عكس الاطراف الاخرى ولكن نتمنى ان يضع الرئيس بارزاني طلبات الايزيديين والاقليات الاخرى على طاولته ليكون ضمانا لحقوقهم المشروعة في الدولة المرتقبة و من اهم مطاليبنا الاساسية في الدولة الكوردستانية القادمة وهي...
    ١-انشاء دستور علماني للدولة يحفظ حقوق الجميع بشكل متساوي..
    ٢- ان يكون القانون المدني هو الحكم بين الشعب وهو اساس تشريع القوانين.
    ٣-دين الدولة يتكون من الاسلام والايزيديبن والمسيحيين والزرادشتية..ولايجوز بتاتا اعتبار الاسلام فقط هو دين الدولة زمصدر التشريع ..
    ٤-ان يكون الايزيديون والمسيحيون والاديان والقوميات الاخرى شركاء في الدولة ومواطنون من الدرجة الاولى.
    ٥-ان تخصص مقاعد للكوتا لهذه الاقليات في برلمان جمهورية كوردستان.
    ٥-ان تتوزع المناصب والمسؤوليات على جميع ابناء كوردستان وان لاتكون حكرا فقط على الكوردي المسلم كما هي الان..
    ٦- الغاء وزارة الاوقاف والشؤون الدينية وان يحل بدلا عنها وزارة الاديان ...
    ٧-عدم افساح المجال لخطباء الجوامع بالقاء الخطب الدينية التي تدعو الى التحريض على الاديان الاخرى.
    ٨-الدعوة الى التسامح والتعايش السلمي ببن الاديان الاخرى وحظر الكتب التي تدعو الى نشر ثقافة العنف والكراهية ودرس مادة الاخلاق في المدارس ...
    ٩-انشاء مجلس استشاري للايزيديبن مرتبط ارتباطا مباشرا برئيس الدولة .
    ١٠-تولي الايزيديين ادارة مناطقهم وفقا للدستور والقوانين ..

    ومن هنا نطالب الجهات الرسمية في اختيار ممثلين عن الايزيدية في اللجان الثلاثة التي شكلت من اجل الاستفتاء وايضا ان يتم دعوة ممثلي الايزيدية في الاجتماعات المقبلة وكان الايزيديون ينتظرون هذا اليوم بكل شغف لانهم يعتقدون دائما بان اعلان الدولة الكوردستانية ستكون نهاية للفرمانات وبداية للعيش بحرية واستقرار تحت خيمة دولة ديمقراطية يحكمها القانون المدني وكما قال المفكر والبروفيسور التركي اسماعيل بيشكچی ومن على سفح جبل سنجار "بان اعلان الدولة الكوردستانية هي الضمانة الوحيدة لنهاية عمليات ابادة الايزيديبن " ومن هنا اناشد الايزيديين على المشاركة بكل قوة في الاستفتاء والتصويت بنعم لان ليس لنا مكان بين من قام بهتك اعراضنا وسبئ نسائنا ونهب اموالنا وقتل رحالنا وتهجيرنا في المخيمات وتدمير بيوتنا ومزاراتنا ...

    التعديل الأخير تم بواسطة bahzani4 ; 06-10-2017 الساعة 13:25

  2. #2
    Senior Member
    الحالة: حاجي علو غير متواجد حالياً
    رقم العضوية: 1526
    تاريخ التسجيل: Apr 2011
    علم الدولة: Users Country Flag
    المشاركات: 494
    التقييم: 10

    hasan_shekani@hotmail.de





    لا تقلق على نعم و غير نعم ، في إعتقادي نعنم سيبقى نعم بدون تردد عند كل من يُحب كردستان واليزيديون ليس لهم إلاّ كوردستان بغض النظر عن الغبن والظلم والمثالب ، لا مستقبل للئيزديين بدون كوردستان ، إذا إستقلت لا نقول سيفتح لنا باب الجنة ، بالتأكيد يكون غليان وتضحيات أكبر من التي قدمها الأقليم بكل فئاته لكن في النهاية ستتبلور دولة سيدة نفسها وهذا هو المرام والخلاص والمستقبل والخلود ،
    المشكلة ليست في بيضة الميزان أو عد الأصوات ........ المشكلة في التطبيق ، يجب دفع الجيش التركي خارجاً قبل كل شيء وهذا لن يكون بعد الإستفتاء أبداً ، ولا يتم ذلك بدون تعاون المركز وتهديده لتركيا وأي إعلان للإستقلال بوجد جندي تركي واحد في الأقليم يعني شمال قبرص وتدمير حلم الأكراد الأبدي
    على الكُرد أن يُفكرو مرتين قبل كل خطوة وإلاّ ............

+ الرد على الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك