الإيزيديون السوريون أصحاب أرض وتاريخ ومحرومون؟ !!!!

فرماز غريبو 9-7-2017م
لو رجعنا للتاريخ القديم وللمصادر التي تبحث في تاريخ المنطقة ,لايمكن بأي شكل من الأشكال أن ينكر أي مصدر من أن الوجود الإيزيدي في سوريا عائد للبارحة أو قبل البارحة ,بل ستقول تلك المصادر بأن الإيزيديين كانوا في سوريا قبل قدوم الناس الذين يعيشون فيها وأحتلوها ونسبوا لهم هذه الدولة تحت أسماء متنوعة ومختلفة وبكذب واضح ,لكن لأن الإيزيديين ضعفاء وليس لهم من يساندهم فإن ما يقوله هؤلاء يعتبرشرعيا وما سيقوله الإيزيديون يعتبرمرفوضا,وحتى لانترك المجال أمام من سيقول من أين لك أن تقول هذا سأقدم الإثبابات التي تؤكد كلامي هذا :
1-كلمة سوريا :ما معنى هذه الكلمة في اللغة العربية أي لغة المحتلين ؟لن يجد الفرد معنى لهذه الكلمة بالقاموس العربي ولغتهم أما لو أتينا للغة الإيزيدية فنجد معنى تلك الكلمة بكل سهولة وكل وضوح ’وهي تعني الأحمر .
2-الجامع الأموي:يقال بأن ذلك الجامع قد بناه عبدالملك بن مروان الأموي وهذا غيرصحيح وإنما بناه الإيزيديون منذ زمن أقدم من الأمويين وغيرهم وكان معبدا شمسانيا والدليل على ذلك بناؤه الذي يثبت بأن الناس كانوا يقفون وهم يتوجهون للشمس لأجل العبادة ,لكن ككل مرة تم استبدال الأسم من المعبد الشمساني إلى جامع اسلامي وتم طمس تاريخ ذلك الأثر التاريخي ,وكما هو معروف فإن اسم الشام يرد كثيرا في قول وبيت الإيزيديين (ايزيدييي شرق وشام )المقدسة للدلالة على صدق هذا الكلام وكان عدد الإيزيديين في الشام (دمشق) وجوارها كبيرا ولكن بسبب المذابح المتعددة تقلص عدده وانعدم الوجود الإيزيدي في الشام
3-قلعة حلب:وتسمى قلعة شيخ مند بن شيخ فخري آديا الشمساني الذي كان أميرا على حلب في تلك الفترة وبقي حاكما عليها لفترة زمنية ليست بالقصيرة ,وكان يوجد بمنطقة حلب الكثير من الإيزيديين كما في الشام ,وكمثال أذكر الدروز الذين ينحدرون من أصول إيزيدية شمسانية وكان معظمهم شيخمنديين ,ولكن لسبب ما أنشأوا لأنفسهم ديانة تدعى الديانة الدرزية وهربوا للجنوب السوري(محافظة السويداء) ولبنان ,بعد ذلك هاجرالإيزيديون من منطقة حلب نتيجة للإضطهاد وبقي فيها الآن القليل .
4-بحيرة الخاتونية :وهي مستنقع كبير موجود بجنوب مدينة الحسكة ,قرب بلدة الهول الحالية على تخوم شنكال ,وهي في اصلها تسمى (كولا خاتونية) نسبة لأخت صلاح الدين الأيوبي الإيزيدي اصلا ولكن التسمية الحقيقية هي (كولا سموقية) نسبة إلى عشيرة السموقية الإيزيدية الموجودة في منطقة شنكال ومركزها قرية بارا في أقصى شمال غرب منطقة شنكال قرب الحدود السورية العراقية .
4-مدينة الحسكة :اسم مدينة الحسكة آت من كلمة (هسكا )وهي اسم عشيرة إيزيدية اصيلة تعيش أيضا في منطقة شنكال ,وكانت تلك العشيرة مع عشائر إيزيدية أخرى تعيش في تلك المنطقة ككل مرة ونتيجة للظلم لجأ أفراد تلك العشير إلى جبل شنكال للإحتماء به من ظلم الشعوب المحتلة والذين زحفوا على مناطق الإيزيديين كما فعل داعش الآن بالإيزيديين ,وكما قلت فإن عشيرة السموقية كانت تعيش إلى الجنوب منها وكذلك كانت عشائر الملا تعيش إلى الشرق منها كما نجد في :
5-جبل كوكب أو كوكب الملا :وهذا جبل صغير يوجد إلى الشرق من مدينة الحسكة وهو جبل بركاني وكتلة صخرية ,وكانت عشائر الملا وهي عدة موجودة في تلك المنطقة مثل الكيكا والدنا والشرقية ووو وحتى الآن نجد الكثير من العشائر الإيزيدية تعيش بتلك المنطقة والقرى المجاورة مثل :تل طويل –السليمانية-دوكري-برزان وو
6-منطقة عفرين :منطقة عفرين الموجودة إلى الشمال من حلب تزخر بالكثير من آثار الإيزيديين القديمة مثل مزار النبي هوري والجلميرا والرموز الأخرى كنقوش الشمس ,والآن كما في منطقة الحسكة يسكن الكثير من الإيزيديين في تلك المنطقة وبقراها مثل قسطل جندو –قيباري-ووووو
7-في منطقة الجراح شرق القامشلي نجد الكثير من المعالم التاريخية ذات أصول وتاريخ إيزيدي وقديم مثل قرية قوبك وخزيموك ومزكفت وهي كلها ذات تسميات إيزيدية ,تعني (قباب وحلقة الأنف ومكان العبادة )
كل هذا يثبت بالدلائل التي لايمكن انكارها بأن الإيزيديين هم أصحاب سوريا ومنذ القديم ولكن الآن نجد بأنهم محرومون من كل حق فيها ,بحيث لانجد أي ذكر لهم في الدستور السوري وكذلك قوانينها ويتم الحقاهم بالديانة الإسلامية قسرا وظلما ومحاكمها كذلك ,ويتم فرض الكثير من الأمور عليهم وهي غريبة عنهم ولاعلاقة لهم بها’بالإضافة للظلم الذي تعرضوا له ويتعرضون له مثل احصاء 1962 م ومصادرة اراضيهم الزراعية واسكان عرب مناطق الرقة وحلب بمناطقهم
الآن وفي هذه اللحظة نجد هذا الحرمان فمثلا :في المفاوضات التي تجري في الأستانة بدولة كازاخستان وكذلك في مفاوضات جنيف الماراتونية والتي وصل عددها حتى الآن إلى 7 مرات وكذلك في لجنة كتابة الدستور السوري الجديد وباشراف لجنة دولية ومشاركة دول كبرى مثل روسيا ,لانجد أي حضور ايزيدي ,لماذا ؟ألا يحق لأصحاب الأرض والتاريخ الحقيقيين المشاركة في تصور مستقبل وطنهم الذي طالما حرموا منه دهورا ؟